kotoube

82 كتاب جاهز للتحميل مع صورة الكتاب + نبذة عنه

اقدم لكم مجموعة من الكتب بروابط تحميل جديدة وفي كل التخصصات علمية ثقافية وادبية كل كتاب تجد معه نبذة عنه ،بالاضافة إلى صورة مصغرة عن وجه الكتاب كي يتسنى للقارئ الكريم التعرف على الكتاب في حالة ما إذا شاهده باحد المكتبات ودون اطالة هاهي الكتب

مستقبل وهم لـ سيغموند فرويد

 

7490816

ليس ثمة سلطة تعلو فوق سلطة العقل ، ولا حجة تسمو على حجته” .
– هذه هي نقطة انطلاق فرويد الجذرية في التصدي لمشكلة الدين وعلاقته بالحضارة ومستقبله على ضوء المستتبعات الفلسفية لنظرية التحليل الفلسفي . وليس من قبيل الصدفة أن يكون “مستقبل وهم” – مثله مثل “قلق في الحضارة” و”موسى والتوحيد” قد ظل حتى اليوم بلا ترجمة . فمهما تكن مؤلفات فرويد الأخرى جريئة وخطرة على الايديولوجيا السائدة ، فمن الممكن احتواؤها وامتصاصها بحجة أنها علمية . أما مؤلفاته الفلسفية فخطرها غير قابل للاحتواء ، ولهذا بقي الوجه الجذري والعلماني – لا العلمي فحسب – لفرويد مجهولا لدى القراء عندنا ، كما في كل مكان آخر في العالم .

[رابط الكتاب]

 

المفاهيم الأساسية في العلاقات الدولية لـ مارتن غريفيش & تيري اوكالاهان

 

16124332

تمثل العلاقات الدولية مجالاً بحثياً أكاديمياً للجذور والمحصلات الخاصة بعالم منقسم إلى دول مختلفة. وتعد العلاقات الدولية من خلال هذا التعريف مجالاً شاسعاً، إذ تضم مجموعة منوعة من الحقول الفرعية، مثل فن الدبلوماسية، وتحليل السياسات الخارجية، والسياسات المقارنة، وعلم الاجتماع التاريخي، والاقتصاد السياسي العالمي، والدراسات الاستراتيجية والعسكرية، ونظرية السياسية الدولية…

يتناول هذا الكتاب 150 مفهوماً أساسياً من مفاهيم العلاقات الدولية؛ لذا فهو يعد كتاباً شاملاً ودليلاً مرجعياً ومتابعاًً للحدث بالنسبة إلى كل من يهتم بالعلاقات الدولية والموضوعات المهمة ذات الصلة.

ويتضمن الكتاب إشارات إلى كثير من الكتب والدراسات والمطالعات الحيوية المهمة في موضوع العلاقات الدولية، كما يقدم قائمة فريدة في نوعها لمواقع شبكة الانترنت الخاصة بهذا الموضوع؛ وهو مرجع سهل الفهم والمتابعة، وهو يمثل دليلاً قيّماً في مجال يشهد توسعاً شديداً؛ لذا فهو يعد الكتاب المثالي بالنسبة إلى الباحثين والطلاب والقراء غير المتخصصين على السواء.

[رابط الكتاب]

 

أخبار الأعيان في جبل لبنان لـ طنوس الشدياق ( جزءان)

 

akhbar-a3yan

يقول “طنوس بن يوسف الشدياق الحدثي الماروني” في مقدمة كتابه هذا: “إني لما رأيت تواريخ لبنان مختلفة التبيان، إما لاختلاف المؤرخين، أو لعدم الاعتناء بسديد النقل المبين أو لجهلهم الخبر اليقين، أو لخوفهم من الولاة الظالمين. أخذت أفحصها فحصاً مدققاً. واسردها سرداً محققاً. وجعلتها مجموعاً مستوفي المطلوب على أحسن أسلوب واعتمدت بما حدث في زماني على سمعي وعياني، وسبرت ما جاءت به الرواة. ودققت في ما حدثني به السراة، ولما تم جمعه، سميته “أخبار الأعيان في جبل لبنان” وقسمته إلى ثلاثة أقسام: الأول في الجغرافية، والثاني في انساب الأعيان، والثالث في أخبار الولاة”.

[رابط الكتاب]

( جزءان تم دمجهما لتسلسل الترقيم )

 

الهوية غير المكتملة :الإبداع – الدين – السياسة – والجنس) لـ أدونيس & شانتال شواف

 

الصفحات منalhwya

هذا الكتاب هو عبارة عن مجموعة تأملات عميقة في الإبداع والدين والسياسة والجنس توزعت على جسد النص على شكل فصول بلغت الإحدى عشر فصلاً.

ثمة بوح صادق، وأصداء كلمات جارحة تتردد أصداءها في حقول المحظور والممنوع والمسكوت عنه، وفي هذا البوح، بوصفه بوحاً، يقول أدونيس كل مايجول في ذهنه من هواجس وآلام ومخاوف.

وقد توزعت فصول هذا الكتاب وفق ما يلي: الجزء الأول: الفصل الأول: “الله”، الفصل الثاني: “ظلال لونية عربية”، الفصل الثالث: “السياسة”، الفصل الرابع: “السلام”، الفصل الخامس: “العرب والغرب”، الفصل السادس: “الثورة”، الفصل السابع: “الأدب”.

أما الجزء الثاني: الفصل الثامن: “الشعر”، الفصل التاسع: “أُصولي”، الفصل العاشر: “الحب، الجنس، والإبداع”، الفصل الحادي عشر: “خاتمة”، وأما الجزء الثالث: “شعر أدونيس – بقلم: شانتال شواف”.

[رابط الكتاب]

 

إسرائيل بين اليهودية والصهيونية لـ روجيه جارودي

 

 

5Jxyz

يضم الكتاب بحثاً يكشف فيه غارودي عن الفارق الأساسي بين اليهودية كديانة تتطلع إلى الشمولية الإنسانية وإلى خلاص الإنسان، وبين الصهيونية كحركة أساسية عملت وتعمل على تحريف بعض المفاهيم الواردة في التوراة، وتستغل بعض المفاهيم الأخرى لتضفي على حركتها السياسية نوعاً من القدسية الدينية، وتستهدف من وراء ذلك كله إلى اجتذاب الجماهير اليهودية المؤمنة من ناحية، ومصارعة أخصامها السياسيين من ناحية أخرى. ليخلص بعد متابعة البحث إلى القول بأن دولة إسرائيل “الصهيونية هي دولة استعمارية استيطانية، ومنفصلة كلياً عن اليهود وعن التاريخ العبري خاصة”.

[رابط الكتاب]

 

الأعمال الشعرية لـ عبد الوهاب البياتي ( جزءآن)

 

she3r

“لا تطبقي الأجفان عن حلمي فأخيلة المساء وشفاه هذا الليل والأنسام تصدح بالغناء، ومعابد الصفصاف والأوداء تحلم بالضياء. يا زهرة الفردوس في كوخي تنامين المساء، قبلت أحزان الربيع على شفاهك فاهجعي لكن سينبثق الصباح فلا أراك بمخدعي إلا بقايا من دموع قد مزجن بأدمعي، يا صيحة الأعماق في كوخي تعالي واهجعي، أحرقت أجنحة الظلام على لهيبك فاسمعي ما قالت النيران للباكي على حبي معي، ما قاله الينبوع للظمآن: ويك ألا تعي؟ يا حسرة الظمآن! في كوخي تعالي واسمعي. لفي رفات الحب في طيات ثوبك والجناح… واعمي جفون النور في خصلات شعرك في الصباح، وتنقلي في الأرض هائمة على متن الرياح، فوق الضباب الحلو في الوادي إذا انتفض الجناح، لكن سأبحث دون جدوى عنك يا روح الحبيبة، في الصحو في الأحلام في الأحراج في الجزر الغريبة، وأهيم كالمشدوه في صحراء حرماني الكئيبة، وأصبح في نومي وأسأل عنك يا روح الحبيبة”.

الخيال ذو قدرة على الصهر والتركيب، أشياء هذا العالم تتناثر داخل نفس الشاعر كما يتناثر رماد ضوء النجوم ويتجمع وتمر عليه تحولات مختلفة، كأن يتحول الوجع إلى صورة؛ لكن هذا التحول لا يمكن أن يتم إلا من خلال اللغة والأداة الشعرية التي تأتي مكتملة. هذه القدرة لا تأتي إلا عبر معاناة طويلة خلال سنوات كثيرة يمضيها الشاعر في محاولة تطويع الأدوات، بحيث يصير الشاعر نفسه جزءاً من هذه الأدوات، ولا تعود هذه الأدوات عناصر خارجية توظيف كأدوات، بل يغدو هو إياها وهي إياه، والمسألة عملية التحام بين الشاعر والقول الشعري، فكلما كانت آلة الشعر الشعرية أكثر حدة وثقة أثناء الكتابة ترتب على ذلك نتائج مهمة جداً. أي أن الحاضر أو الوسيط بين الشاعر والعوالم التي يمتاح منها هي الآلة الشعرية والأدوات. ولكن يبقى من أهداف القصيدة البعيدة جعل الغامض واضحاً، بمقاييس الشعر وليس بمقاييس الفهم. فوظيفة الشعر تقريب البعيد، وإحضار الكلي عبر المجسد وإسكانه فيه.

هو ذا الشاعر عبد الوهاب البياتي، الذي شهدت القصيدة العربية في عطاءاته تألقاً وثراءً وارتقاءً، مبنىً ومعنىً. ومن مآثر البياتي أن شعره مرّ بمراحل متعددة، لكنه في كل مرحلة كان قادراً على تقديم آثار متميزة تبلغ درجة رفيعة من الجودة والتجديد. ففي أباريق مهمشة طرح البياتي أوضاعاً مجانبة عبر شخصيات الجواب والأفاق والمغامر بانياً القصيدة على أنها لوحة تعتمد في تشكيلها الفني على التراكم، والحركة تنشأ من الصراع أيديولوجيتين تمثلهما قوتان أو شخصان أو وضعان.

في المرحلة الثانية (1954-1964) يحارب البياتي بشعره عالماً جاحداً، ويغدو الشعر سلاحاً والشعر نموذجاً للتضحية والمعاناة، ويغدو الاغتيال هاجساً يوحي إليه بصورة الشاعر المشرد القتيل-العائد. فالغريزة الفنية في تلك المرحلة وحدها نمت في الشاعر إحساساً بالموضوعية، والغريزة الفنية وحدها انتقت تقنية “القناع” وسيلة لتحقيق انتماء الشاعر نحو الموضوعية في مرحلته الثالثة “سفر الفقر والثورة” (1965)، حيث تلبس قناع الحلاج فقدم تجربته الروحية في التجلي والشهادة، وفي مقابلها قدم تجربة المعري الفكرية، وفي قصيدة “السفر” قدم رؤيا شاعر معاصر عن الحياة الحديثة، وختم بالمهرج.

وهكذا قدم الشاعر رؤيا النموذج البدئي للتجربة الحضارية العربية بالتدرج: من سمت التجلي والحلول، إلى عالم التفسخ السياسي منظوراً إليه من عقل المعري النقدي، إلى رؤيا الشاعر وبعدها رؤيا المهرج التي تعرض العالم من أسفل محور الإنسانية. هذا على صعيد الموضوع، أما على صعيد الشكل، فقد أضاف الشاعر البياتي إلى تقنياته السابقة تقنيات الرموز الصوفية التي استعملها ابن عربي في “ترجمان الأشواق” فجاء شعره جديداً مجسداً على صعيدي الشكل والمضمون. وللقارئ الاستزادة من إبداعات البياتي من خلال أعماله الكاملة التي بين يديه.

الجزء الأول                 الجزء الثاني

 

رسائل عظماء الملوك في الشرق الأدنى القديم لـ تريفور برايس

9tig6r

هذه الدراسة الشيقة تضم دراسات عن خمس ممالك فى عالم الشرق الأدنى القديم , خلال العصر البرونزى المتأخر , وهى تلقى الضؤ على سؤال جوهرى ذى أهمية وحيوية قصوى , إلى أى حد يمكن للديبلوماسية أن تحقق سلاما دائما واستقرارا فى تلك المنطقة بديلا عن الحرب والعنف . 
من خلال رسائل كثيرة قاومت الفناء حتى عصرنا , نعلم أن عظماء ملوك الشرق الأدنى القديم كانوا يكتبون ويراسلون بعضهم بشكل منتظم , ويبدو الملوك من خلال تلك الرسائل مغرورين وعنيدين , فى معاملاتهم لبعضهم البعض , إلا أن مراسلاتهم لعبت دورا مهما على مستوى الدبلوماسية الدولية فى تلك المرحلة , واأسهمت فى إرساء كثير من التحالفات التى تمت بينهم.
إرتكز البروفيسور برايس على تلك المراسلات في إعادة رؤية احداث تلك المرحلة ، في المنطقة دائمة التغير والتبدل السياسي ، في الممالك التي انتعشت من 3500 عام مضت. ويحتوي الكتاب على مادة غزيرة متنوعة ، من زواج التحالفات ، إلى تبادل الهدايا ، إلى مراسلات الملوك مع كبار موظفيهم في مناطق الحدود الحساسة من مملكتهم ، والسعي إلى حل المشاكل بالوسائل الدبلوماسية قبل أن تتفاقم وتفضي إلى حروب عظمى شاملة.

كما يتضمن الكتاب رؤية جديدة لأحداث فائقة الأهمية , وتزودنا الرسائل بلمحات حميمة ومهمة لشخصيات من كتبوها , وردود أفعالهم على الأحداث التى وقعت فى عصرهم .

[رابط الكتاب]

 

أسطورة الحلاج لـ سامي خرطبيل

557978_683453508336229_218066116_n

الصهيونية والحضارة الغربية لـ عبد الوهاب المسيرى

 

b4a0089

شاع في الخطاب التحليلي العربي أن الصهيونية تضرب بجذورها في التوراة والتلمود والتقاليد الدينية والإثنية اليهودية. واعتقد أن ثمة خللاً تصنيفياً أساسياً هنا, فالصهيونية, كما نحاول أن نبين في هذه الدراسة وغيرها من الدراسات, ذات جذور غربية ثم أضيفت لها ديباجات يهودية.

ولعلاج هذا الخلل كتبنا هذه الدراسة, التي تتناول هذه الإشكالية, والتي تحاول أن توضح العناصر الغربية الأساسية (المادية والمعنوية) التي دخلت في تكوين الرؤية الصهيونية للواقع, وأن الصهيونية ليست مجرد انحراف عن الحضارة الغربية الحديثة كما يحلو للبعض القول, وإنما هي إفراز عضوي لهذه الحضارة ولما نسميه بالحداثة الداروينية, أي الحداثة التي ترمي إلى تحويل العالم إلى مادة استعمالية توظف لصالح الأقوى (في مقابل الحداثة الإنسانية التي ترمي إلى تحقيق التوازن بين الذات والطبيعة والتي تطالب بتكاتف كل أبناء الجنس البشري لإعمار الأرض لصالح البشرية جمعاء بما في ذلك الأجيال القادمة.

[رابط الكتاب]

 

من البحر الأحمر للنيل الأزرق : مغامرات في الحبشة لـ روزيتا فوربس

 

z6Orv

روزيتا فوريس رحالة وكاتبة ولدت في لينكون في انجلترا قامت برحلات عديدة مع زوجها العقيد رونالد فوستر فوريس وترحلت معه في الصين والهند وجنوب افريقيا وأستراليا قبل ان يطلقها ويتزوجها العقيد توماس ماكجراث وواصلت ترحالها مثلما كانت تفعل من قبل 

هذا الكتاب ليس عن الحبشة ، وانما هو سجل لرحلة استمرت ثلاثة أشهر على ظهر بغل الكتاب هو قصة ما جرى للسيد هارولد جونز ، المصور السينمائي والمؤلفه معه ، طوال مسافة تقدر بنحو ألف ومائة ميل ، قطعوا هذه المسافة معاً الجبال والأنهار والغابات والصحاري بحثاً عن مادة صالحة للتصوير ، الكتاب عبارة عن قصة مغامرات خطيرة ورعناء ، لكل ما تم مشاهدته وسماعه اثناء الرحلة ، وما فعلاه اثناء المسافة ما بين البحر الأحمر والنيل الأزرق ، لكن هذه الرحلة مجرد انطباع عن الحبشة كما بدت للمؤلفة من الخيمة ومن فوق ظهر البغل .

[رابط الكتاب]

 

بندول فوكو رواية لـ أومبرتو إيكو

 

1017679_664550003559913_1026746561_n

“بندول فوكو” هي الرواية التي ربما وضعت أمبرتو إيكو في أزمة الدفاع عن أعماله ، أمام جمهرة من النقاد والقراء ينتظرون منه دائما “اسم الوردة” وأن تكون كل أعماله مثلها ، رغم استحالة هذا ، لكن التجديد الذي قدمته “اسم الوردة” لا يزال موجودا في “بندول فوكو” وسوف تظل بصمته ولوقت طويل على الأعمال الروائية في العالم قاطبة. ربما ينعون على إيكو شيئا من الغموض ، ولكنه غموض مقصود ، على الأقل في هذه الرواية ، لأنه كان هو الموضوع الجوهري لعمله. كما ينعون عليه بعض الصعوبة ، وغياب “الخفة” وهذا أيضا صحيح ، اذا استطعت كقارئ أن تنجح في تجاوز المائة صفحة الأولى ، فقد نجوت ، بل وفزت أيضا ، فزت بمتعة فنية وعقلية ذكية ليس لها مثيل ، والا فابحث عن أعمال أقل صعوبة وأقل في معايير أخرى كثيرة.

[رابط الكتاب]

 

التحليل النفسي للعصاب الوسواسي (رجل الجرذان) لـ سيغموند فرويد

 

3osab

إن “رجل الجرذان” يحتل في تاريخ التحليل النفسي مكانة تعادل في الأهمية تلك التي تحتلها أشهر الشخصيات الروائية. والواقع أن تحليل شخصية “رجل الجرذان” التي يتناولها هذا الكتاب، يتخذ، من أكثر من جانب، طابع السرد الروائي، مما يجعل مطالعته مشوقة حتى بالنسبة إلى القارئ غير المتآلف مع أدبيات التحليل النفسي.

ولهذا النص قيمة نظرية كبرى، فالعصاب الوسواسي، الذي كان يعاني منه رجلا لجرذان، هو من أخطر الأمراض العصابية ومن أكثرها شيوعاً. والوسواس هو من الأعراض النفسية المعروفة والموصوفة منذ أقدم الأزمنة. فلماذا يكون الإنسان “موسوساً”، وما دلالة وساوسه، وبالأحرى ما ترجمتها؟ إن هذه وغيرها من الأسئلة يقدم عنها هذا الكتاب أجوبة باهرة.

[رابط الكتاب]

 

عصر رأس المال ( 1848 – 1875 ) لـ إريك هوبزباوم

08Asrrasmal

في كتابه عصر الثورة عرض هوبْزْباوْم تحولات الحياة الأوروبية بين عامي 1789 و 1848. إلا أن نيران الثورة خبت في الأعوام اللاحقة وحل محلها نظام جديد من القيم والمعايير والخلقيات صنعت كلها معاً ما أسماه “عصر رأس المال”.

في عصر رأس المال (1848 ـ 1875) يواصل هوبْزْباوْم تحليله الثاقب والعميق لصعود الرأسمالية الصناعية ولترسّخ الثقافة البورجوازية. إنّ امتداد الاقتصاد الرأسمالي وتوسعه لِـيشمل كل بقاع الأرض، وكذلك تمركز الثروة، والهجرات البشرية، وسيطرة أوروبا وثقافتها، قد جعلت من الفترة المذكورة حداً فاصلاً، لا في تاريخ أوروبا فحسب، بل في تاريخ العالم.

ويربط هوبْزْباوْم الاقتصاد بالتطورات السياسية والفكرية ليعطينا تاريخاً واقعياً عن الثورة وعن فشلها، وعن الاقتصاد الرأسمالي ودوراته، وعن انتصارات القيم البورجوازية وضحاياها.

[رابط الكتاب]

 

أفول الأصنام لـ فردريك نيتشه

 

page1-723px-افول_الاصنام_--_نيتشه(1).pdf

ما يضمه الكتاب هو حصاد تطواف فكري لعالم نفسي يرى في كثير من الأفكار والنظريات ما لا يجده غيره فيها، فهو يعلن أنها مجرد أصنام وتطوافه يرتكز على تسمع الأصنام لأن في العالم من الأصنام أكثر ما فيه من الحقائق، يكشف من خلال تملاته عن تجويف تلك المعطيات والتي أرغمها على الكلام بصوت عال للبوح عن ركاكتها وهشاشتها وفراغها رغم إيمان الناس كل الناس بها، دون أن يدروا حقيقتها. ومما طاف فكر نيتشه عبره: حكم وإشراقات قضية سقراط، الـ”عقل” في الفلسفة، كيف غدا الـ”عالم الحقيقي” خرافة، الأخلاق طبيعة مضادة، الأخطاء الأربعة الكبرى، الذين يريدون “إصلاح” البشرية، ما ينقص الألمان، هذيان إنسان “لاراهني”.

[رابط الكتاب]

 

أفكار لأزمنة الحرب والموت لـ سيغموند فرويد

 

1SF-Afkar

سبعة أبحاث كتبها فرويد على مدى السنوات من عام 1915 إلى 1938، أي خلال الفترة من بدايات الحرب العالمية الأولى إلى بوادر الأزمة التي فجرت الحرب العالمية الثانية… يقدم فيها التحليل النفسي إسهامه النظري في تفسير ظاهرتي الحرب والموت، وما بينهما من حزن ومرض وانهيار فردي واجتماعي.

والكتاب الذي نقدمه هنا للقارئ العربي لم يصدر بصورته هذه ربما في أي من اللغات الأخرى التي ترجمت إليها مؤلفات فرويد على مدى السنوات من 1915 إلى 1938، وهي أنضج فترات فرويد المفكر النظري، وفيها اتجهت أبحاثه واهتماماته وجهة أوسع من المدلول المباشر لاصطلاح “التحليل النفسي”. وربما يرجع هذا إلى أنها فترة شدت فرويد من إنفاق النفس الفردية المظلمة إلى آفاق المجتمع ومشكلاته: الحضارة والحرب والموت والصراع الاجتماعي.

وربما يفي فرويد فيلسوفاً فردياً في تناوله لهذه الموضوعات. ولكن موضوعاته نفسها كانت اجتماعية بأوسع معنى للاجتماعية. ومن هنا انبثقت السوسيولوجية الفرودية، كما انبثقت في مرحلة أسبق “الاستيطيقا الفرويدية” (علم الجمال الفرويدي)… لم يجمع هذه الأبحاث كتاب أو مجلد واحد، وإنما هي منتشرة بين تضاعيف المجلدات الخمسة الشهيرة التي تضم-باللغة الإنكليزية -الأبحاث المجمعة collected papers والتي نشرها بعد وفاة فرويد ومؤرخ سيرته أرنست جونز وترجم هذه الأبحاث من الألمانية جيمس ستراتشي، تحت إشراف “معهد التحليل النفسي” في لندن، والخيط الذي يربط الأبحاث السبعة المجموعة في هذا الكتاب يدل عليه العنوان الذي اختاره فرويد نفسه لأكبر هذه الأبحاث (أفكار لأزمة الحرب والموت).

[رابط الكتاب]

 

مستعذب الأخبار بأطيب الأخبار شرح أوجز السير لإبن فارس لـ أبو مدين بن أحمد بن محمد الفاسي

 

mst3db-akhbar

زين الأخبار لـ أبى سعيد عبد الحى إبن الضحاك بن محمود الكرديزي

 

zin-akhbar

ترى الدكتورة عفاف زيدان مترجمة الكتاب أن أهميته ترجع “إلى أنه الكتاب الوحيد الذي يؤرخ لمنطقة خراسان لأن جميع الكتب التي ألفت عن خراسان ضاعت ولم يبق منها سوى هذا الكتاب” الذي يعد مصدرا أساسيا للدارسات التاريخية حول تاريخ إيران وأمم شرق آسيا حيث ينتمي المؤلف إلى مدينة جرديز القريبة من العاصمة الأفغانية كابول.
وتقول المترجمة إن خراسان كانت منطقة جغرافية واسعة تشمل أجزاء من إيران وأفغانستان وآسيا الوسطى وإن العرب قديما أطلقوا على أفغانستان الحالية اسم خراسان ومعناها “بلاد الشمس المشرقة” وتعد أفغانستان منشأ اللغة الفارسية.
وتضيف أن المؤلف أطلق على كتابه “زين الأخبار” تيمنا بزين الملة وهو لقب السلطان عبد الرشيد بن السلطان محمود الغزنوي في القرن الحادي عشر الميلادي حيث كان ديوان الرسائل باللغة العربية. وعلى الرغم من تحدث الناس والملوك بالفارسية فإن العربية كانت لغة المكاتبات الرسمية حيث امتد نفوذ العائلة الغزنوية من إيران إلى أفغانستان وباكستان إلى حدود الهند.
وصدرت ترجمة كتاب “زين الملة” بالقاهرة عن المشروع القومي للترجمة في 541 صفحة كبيرة القطع متضمنة فهرسا يزيد على 100 صفحة بالأعلام والأماكن والكتب.
وشغلت الدكتورة عفاف زيدان مترجمة الكتاب منصب عميدة كلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر بالقاهرة وكانت أول امرأة عربية تذهب إلى أفغانستان عام 1968 خلال فترة حكم آخر ملوك أفغانستان محمد ظاهر شاه (1933-1973) حيث درست الأدب الفارسي في جامعة كابول التي نالت منها درجة الدكتوراه.
وصدر للمترجمة كتب مؤلفة ومترجمة عن الفارسية منها “أسد الله الظافر أحمد شاه مسعود.. صفحات من تاريخ أفغانستان المعاصر” و”فرخي سيستاني.. عصره وبيئته وشعره” و”العلاقات الأفغانية الروسية من عهد الأمير دوست محمد خان حتى ببرك” من (1826-1986) وهي السنة التي انتهى فيها حكم الرئيس الأسبق بابراك كارمال.
ويروي الجرديزي مؤلف الكتاب بحياد المؤرخ قصصا عن الصراع على السلطة في العصر الإسلامي ومنها أن الحجاج بن يوسف السياسي المثير للجدل في العصر الأموي “قذف الكعبة بالمنجنيق وأحرقها” في حربه مع عبد الله بن الزبير المتمرد الذي ثار على حكم الأمويين بعد قتلهم الحسين بن علي حفيد النبي محمد.
ومن مظاهر الصراع أيضا أنه بعد ملاحقة مروان بن محمد آخر الولاة الأمويين وقتله في مصر عام 132 هجرية (750 ميلادية) جيء برأسه إلى العراق حيث يوجد مؤسس الدولة العباسية أبو العباس السفاح الوحيد الذي حمل هذا اللقب في التاريخ الإسلامي. ثم تولى الحكم بعده شقيقه أبو جعفر المنصور الذي بايعه الناس إلا عمه عبد الله بن علي فأرسل المنصور أبا مسلم الخراساني لقتاله فهزمه وأرسله إلى المنصور.
ويضيف أن المنصور خشى على نفسه من أن يطمع في الحكم أبو مسلم القائد العسكري البارز الذي كان صاحب الدعوة للعباسيين في خراسان فدبر له المنصور مكيدة “وأمر فقتلوه أمامه”.
كما يروي بعض مظاهر البذخ ومنها أن هارون الرشيد أقسم أن يحج ماشيا وحين تولى الحكم أراد أن يبر بقسمه فأمر قائد الشرطة ” ففرشوا له منزلا من بغداد إلى مكة بالفرش والأبسطة وكان هارون يمشي عليها حتى ذهب إلى الحج وبر بقسمه وسر هارون من عبد الله (بن مالك الخزاعي قائد الشرطة) لما فعله”.
ويتضمن الكتاب فصولا منها “ملوك الساسانيين” و”الأكاسرة” و”في أخبار خلفاء وملوك الإسلام” و”في أسباب أعياد اليهود” و”في أعياد المجوس” و”في شرح أعياد الهنود” و”في أعياد النصارى” ومنها “عيد ظهور الصليب والسبب في ذلك أنه ظهر في السماء شهاب مثل الصليب فقالوا لقسطنطين الملك.. سوف تظفر إذا صنعت رايتك في هذا الشكل. فصنعها وظفر. والسبب في مسيحية قسطنطين هو هذا الأمر”.
والإمبراطور الروماني قسطنطين الكبير (272-337 ميلادية) هو صاحب نقطة التحول في تاريخ المسيحية حيث ألغى العقوبة عمن يعتنقون المسيحية وتبنى عام 313 المسيحية دينا للدولة. ويقال إنه تأثر بأمه الملكة هيلانة التي ذهبت إلى القدس للبحث عن الصليب الحقيقي للسيد المسيح.
ويقدم الكتاب في فصل عنوانه “في المعارف والأنساب” تفاصيل عن جماعات بشرية ودول وأماكن مثل الروم والسقلاب أو السقالبة والتبت والترك والخرز والتتار والصين “أكبر ممالك الأرض وأغنى الأماكن وهي واسعة فسيحة الأرجاء وكل أهلها فطس الأنوف… وكل نسائهم ورجالهم شعورهم مدلاة مسترسلة وأثوابهم مثل أثواب العرب”.
ويقول إن أهل الهند “حاذقون أذكياء ماهرون يعملون أعمالا دقيقة جميلة. خرج من بينهم الكثير من العلماء وبخاصة في ولاية كشمير وصناعاتهم جيدة الإبداع ولهم في دينهم فرق وفي عاداتهم مذاهب” تختلف إحداها عن الأخرى فبعضهم يؤمن بالله وآخرون ينكرون الأنبياء.
أما الروس فيتسمون بالعدل ويعنون بنظافة ثيابهم “وحينما يقتلون رجلا عظيما فإنهم يحفرون له في الأرض قبرا فسيح الأرجاء كالمنزل الواسع ويضعون معه كل ملابسه وأساوره ووعاء مائه والطعام والشراب والأموال الصامتة كما يضعون امرأته معه ثم يغلقون القبر حتى تموت امرأته”.

[رابط الكتاب]

 

غاندي السيرة الذاتية : قصة تجاربي مع الحقيقة لـ مهنداس كارامشاند غاندي

 

Pages from ghandi

لم أرغب في كتابة سيرة ذاتية بمعنى الكلمة بل كنت أرغب في ذكر قصة تجاربي المتعددة مع الحقيقة. ونظرًا لأن حياتي تتكون من تلك التجارب وحدها، فستأخذ القصة شكل سيرة ذاتية لكنني لم أنزعج لو أن كل صفحة من صفحات الكتاب تتناول تجاربي فقط. أعتقد أو أشبع غرور نفسي بالاعتقاد أن القارئ سيستفيد من ذكر كل تلك التجارب متصلة. وإن خبراتي في مجال السياسة أصبحت معروفة الآن، ليس في الهند فحسب، بل في العالم “المتحضر” بدرجة ما لا أجد أن تلك التجارب السياسية ذات قيمة عظيمة، بل أجد أن لقب “مهاتما” الذي منحتني إياه أقل منها قيمة. وكثيرًا ما كان يجعلني ذلك اللقب أشعر بالأسى، ولا أذكر أنه سبق وأدخل على السرور قط، لكنني، بلا شك، أود ذكر تجاربي الروحانية التي لا يعلمها أحد سواي. لقد استمدت من تلك التجارب القوة التي ساعدتني على العمل في مجال السياسة. ونظرًا لكون الخبرات روحانية حقًا، فلا يوجد مجال لتمجيد الذات، بل يمكن لتلك الخبرات فقط أن تزيد من تواضعي، فكلما تذكرت الماضي وأمعنت في أحداثه ازداد شعوري بقصوري

[رابط الكتاب]

 

أينشتاين : حياته وعالمه لـ والتر إيزاكسون

601851_666527406697166_950030497_n

قال براين جرين أستاذ الفيزياء بجامعة كولومبيا ومؤلف كتاب The Fabric of the cosmos عن هذا الكتاب: “نجح والتر إيزاكسون في تقديم أينشتاين من جميع جوانبه، مستخدمًا أسلوبًا سلسًا ينم عن اهتمام كبير بالتفاصيل والدقة العلمية، ليصطحبنا معه في رحلة نحلق فيها عبر حياة وعقل وعلم ذلك الرجل الذي غير طريقة نظرتنا إلى الكون”، وقال سيلفيستر جيمس جيتس أستاذ الفيزياء بجامعة ميريلاند: “يؤدي هذا الكتاب مهمة عظيمة بتناوله الجوانب العلمية بصورة دقيقة، وبكشفه خبايا حياة أينشتاين الرجل”.

وأيضًا يقول جيرالد هولتون أستاذ الفيزياء بجامعة هارفارد ومؤلف كتاب Einstein,History and Other passions: “سينال هذا الكتاب ما يستحقه من إعجاب هائل من القراء؛ فقراءته متعة، وهو يمزج بين الجوانب الشخصية والعلمية لحياة أينشتاين بطريقة جميلة،أما أما موراي جل-مان، الفائز بجائزة نوبل في الفيزياء عام 1969 ومؤلف كتاب The quark and the Jaguar: “ها هو الكاتب والتر إيزاكسون يعود من جديد ليقدم لنا واحدة من أكثر السير الحياتية إمتاعًا، وهي سيرة رجل عظيم كتب عنه الكثير والكثير، وكان من المفيد أن يتعرض إيزاكسون لجوانب مهمة جديدة، إذ تصدى للتعامل مع أينشتاين بوصفه إنسانًا، كما شرح أفكارًا فيزيائية عصية على الفهم. إنها سيرة حياتية يسر المرء من قراءتها وهي تعيد إحياء هذا العالم العظيم”.

وأخيرًا قال عنه دوريس كيرنز جودين، مؤلف كتاب team of Rivals: The political Genius of Abraham Lincoln: “مستخدمًا مهارة سردية لا يباريه فيها أحد، نجح إيزاكسون في تقديم هذا العمل الفذ الذي حافظ فيه على مكانة أينشتاين البارزة، وفي الوقت نفسه جسده أمامنا بمثل هذه الصورة التي أشعرتنا به وكأنه يسير بيننا. ياله من عمل رائع!”.

[رابط الكتاب]

 

الإعجاز القرآني وأثره على مقاصد التنزيل الحكيم لـ د. رجاء بنت محمد عودة

 

i3jaz-korani

يتناول هذا الكتاب خصوصية النظم القرآني، وأثره على بيان وتعميق مقاصد التنزيل الحكيم؛ فتتجلى آماد لا حدود لها من جلال الإعجاز، وعمق المعاني، وبعد الإيحاءات، وسمو الغايات.

وقد نوّهت هذه الدراسة بأن هذا الفهم العميق لكتاب الله يقتضي فهم الوظيفة الدلالية لكل جزئية تعبيرية في الكتاب الكريم، حتى على صعيد الاستخدام الحرفي، الذي ينهض بوظيفة معرفية مميزة لا يؤديها أي حرف آخر قد يقوم مقامه، حيث يختلف المعنى باختلاف الاستخدم، وهذا ما يدعم الارتباط الوثيق بين النظم ومقاصد التشريع؛ مما يجعلهما نسيجاً تعبيرياً واحداً؛ يتجلى على صعيد: عموم السياق، وعلى مستوى الآية الواحدة، وعلى نطاق المفردة القرآنية، ومن خلال الاستخدام الحرفي.

وقد عرضت الدراسة لهذه الجوانب الأربعة، معتمدة على الشواهد القرآنية والمعايير اللغوية، مؤكدة الارتباط بين إعجاز النظم، وإعجاز التشريع إن جاز هذا التعبير.

ومكتبة العبيكان إذ تنشر هذا الكتاب ترجو أن تكون قد قدمت خدمة لكتاب الله الكريم يفيد طلاب العلم والمعرفة المتخصصين منهم والباحثين والمطلعين.

[رابط الكتاب]

 

شكسبير معاصرنا لـ يان كوت

 

الصفحات منshekspere

من بين ألوف الكتب التي وضعت عن شكسبير وأعماله، يبرز كتاب البولندي جان كوت الصادر منذ أكثر من نصف قرن، بصفته الأكثر شعبية وقوة. وكذلك بصفته الكتاب الذي تمكّن من أن يحوّل القضية الشكسبيرية الى قضية شديدة المعاصرة. فمنذ عنوانه «شكسبير معاصرنا»، يفصح الكتاب عن غايته في شكل إجمالي، لكنه يتابع هذه الغاية بالتدرج فصلاً بعد فصل، وبحثاً في عمل لشكسبير بعد بحث، بحيث تصل صورة العمل الشكسبيري الى التكامل في نهاية الأمر، ليس فقط بصفة هذا العمل إبداعاً فنياً كبيراً، بل كذلك – وخصوصاً – بصفته إبداعاً فكرياً، كما لو أن شكسبير، إذ كان يتحدث في القرنين السادس عشر والسابع عشر، إنما كان يتحدث أيضاً عنا وعن أزمنتنا. من هنا، وحتى وإن كان كثر من دارسي صاحب «هاملت» و «ماكبث» على مدى التاريخ ركزوا على تلك الشمولية الكونية التي تتسم بها أعماله، فإنهم كانوا قلة أولئك الذين حددوا الأفكار والإحالات وولّفوها بحيث لا يعود ممكناً قراءة شكسبير إلا على ضوء زمننا الراهن، في مقابل قراءة زمننا الراهن على ضوء كتابات شكسبير. وإزاء هذا البعد المزدوج، لا يعود غريباً أن نلتقي في سياق كتاب جان كوت، بمعارف آتين من القرن العشرين، ونعرف «مآثرهم» عن قرب، مثل ستالين وهتلر وموسوليني، موجودين جنباً الى جنب مع ماكبث وريتشارد الرابع وعمّ هاملت أمير الدنمارك وغيرهم.

 من هنا إذاً، الأهمية الفائقة لهذا الكتاب الاستثنائي الذي وضعه مؤلفه وهو يعاصر الأحداث الكبرى في القرن العشرين، ويدهشه كم ان حضورها كبير في متن العمل الشكسبيري. ومن هنا أيضاً كل ذلك الاهتمام الكبير بكتاب تُرجم منذ صدوره في اللغة البولندية، الى أكثر من ثلاثين لغة… وهو كان صدر في أجزاء عدة، ثم أضاف اليه المؤلف فصولاً أخرى استكملته. ولا تزال هذه الطبعة الكاملة متداولة ومقروءة في أوروبا والعالم كله. ولا بد من أن نذكر هنا ان الأديب الفلسطيني الراحل جبرا ابراهيم جبرا، ترجم «شكسبير معاصرنا» الى العربية في السبعينات من القرن الماضي، وطبع الكتاب مرات عدة في لغتنا منذ ذلك الحين، ولكن ليس فقط من دون أي تقديم أو تعريف، بل أيضاً من دون أن تكون الفائدة المتوخاة منه متكاملة، ذلك ان الترجمة المذكورة لا تتناول سوى ما يقرب من ثلث الكتاب الأصلي، اضافة الى فصول في غاية الأهمية أُهملت، لأسباب يخيل الينا انها ايديولوجية. ومن هنا، على رغم المتعة التي يمكن ملاقاتها في قراءة ترجمة جبرا ابراهيم جبرا – ذات اللغة الرائعة كعادته – سيظل قارئ العربية على ظمئه… ويظل يشعر بأن ثمة نواقص عدة، فكرية وتاريخية، من الصعب أن يتخذ الكتاب معناه من دونها.

[رابط الكتاب]

 

إختلال العالم لـ أمين معلوف

 

اختلال

في مطلع القرن الواحد والعشرين تظهر على العالم علامات اختلال عديدة. اختلال فكري يتميز بانفلات المطالبات المتعلقة بالهويات من عقالها، مما يجعل من العسير استتباب أي تعايش متناغم وأي نقاش حقيقي. وكذلك اختلال اقتصادي ومالي يجر الكوكب بأسره إلى منطقة من الاضطرابات يتعذر التكهن بنتائجها ويجسد بحد ذاته عوارض اضطراب في نظامنا القيمي. وأخيراً اختلال مناخي ناجم عن فترة طويلة من الممارسات غير المسؤولة…

هل البشرية بلغت “عتبة إفلاسها الأخلاقي”؟

في هذا الكتاب يسعى الكاتب إلى فهم أسباب بلوغنا هذا الدرك وكيفية الخروج منه. إن اختلال العالم في نظره مرتبط بحالة الإنهاك المتزامنة للحضارات كافة وبخاصة المجموعتين الثقافيتين اللتين يدّعي العالم نفسه الانتماء إليهما ألا وهما الغرب والعالم العربي، أكثر من ارتباطه بـ “حرب الحضارات”. المجموعة الأولى تعتورها قلة وفائها لقيمها الخاصة؛ أما الثانية فواقعة في شرنقة مأزقها التاريخي.

إنه لتشخيص مثير للقلق غير أنه يفضي إلى بارقة أمل: الفترة العاصفة التي دخلناها قد تقودنا إلى صوغ رؤية ناضجة في النهاية حول انتماءاتنا ومعتقداتنا وتبايناتنا وكذلك حول مصير الكوكب الذي يعنينا جميعاً.

[رابط الكتاب]

 

رحلة الشعر بين الأموية ولعباسية لـ د. مصطفى الشكعة

 

863

لم يكن هناك بد من أن نعيد دراسة الشعر فى مرحلتيه الأموية والعباسية, مارين مرور المتأنى على الشعراء من مخضرمى الدولتين, فقدمنا هذا الكتاب فى قسمين, قسم أموى تحت عنوان: الملامح اللميزة للشعر الأموى و قسم للمخضرمين من شعراء الدولتين ومراحل تطور فنونهم.

ولقد اشتمل القسم الأول على أربعة فصول تناولت على الترتيب دراسات عن النقائض تاريخيا وفنيا واجتماعيا وسياسياً, ودراسات عن الشعر السياسى فى مختلف محتويات أفكاره وأهدافه عند كل من الخوارج والشيعة والزبيريين و الأمويين, ودراسات عن ظاهرة الغزل بنوعيه من مادى حضرى, وعذرى عف بدوى, مع استعراض وتحليل لطبيعة المدرستين وتقديم سوى لشعرائهما, وكان الفصل الأخير من هذا القسم الأول يدور حول ما أسميناه شعر الصحراء, وهذا الفن من فنون الشعر ظاهرة رائعة لوجه من وجوه الشعر العربى لم يلتفت إليها- بكل أسف- إلا قلة قليلة من دارسينا, صحيح أن به سمات من صعوبة, وبصمات من خشونة, ولكن بعد شىء من الصبر يمكن فهمه, فإذا ما تم ذلك وجدنا أنفسنا أمام شموخ الفكرة, وإنجاز الصورة, وإبداع الحركة, وروعة العبارة, إن شعراء هذا الفن, وهم الشماخ بن ضرار, وذو الرمة, وعدى بن الرقاع يحتاجون إلى وقفات طويلة إلى بدائع بدائههم و روائع صورهم, لقد اهتم “شعراء الصحراء” بالصحراء ورمالها وحزونها ووديانها وحيوانها من أنيس كالناقة والحصان, ووحشى كالظباء والبقر والحمر الوحشية التى ألح عليها الشعراء بصفة خاصة, كما وصف الصائد والقوس والطريدة فى فن حسن الاستواء, بارع الصنعة, راشد المنهج.

إما القسم الثانى من هذا الكتاب فقد ضم أربعة فصول أيضا جعلنا الفصل الأول منها لما أسميناه “فنية التحول”, وفيه بينا أن التحول الفنى غير مرتبط بالتحول السياسى, وجعلنا الفصل الثانى للشعراء المخضرمين الذين رفضوا “العباسية” وظلوا على ولائهم “لأمومتهم” فنيا, وهم بذلك يمثلون المرحلة الأولى من مراحل المخضرمين, وجعلنا الفصل الثالث لشعراء المرحلة التانية الذين وقفوا بأقدامهم على الأرض الأموية, أطلوا إطلالة فنية خفيفة- وإن كانت عميقة أحيانا- على الفتره العباسية, إما الفصل الرابع فقد ضم شعراء المرحلة الثالثة التى التحمت “بالعباسية” فنيا, وإن بقيت ثابتة الأقدام على الأرض الأموية على خلاف ما ذهب كثير من المؤرخين والدارسين, ويمثل هؤلاء آدم بن عبد العزيز, والحسين بن مطير, وإبراهيم بن هرمة, وبشار بن برد.

ولما كان بشار بن برد قد احتل مكانة كبيرة عند كثرة من الباحثين هو بها جدير, بسبب خصوبة شاعريته من وجهة نظرنا, وليس بسبب الهالة الكبرى التى نسجت حوله, فقد أفردنا له دراسة طويلة نوعاً, حاولنا من خلالها أن نضعه فى مكانه الحقيقى دون ما إسراف أو غلو أو نيل منه أو إجحاف, وركزنا على نقطة هامة من وجهة نظرنا أيضا هى “عقدة العمى والرق” التى كان لها دور كبير فى نبوغ شعره.

[رابط الكتاب]

 

الحنين إلى كاتالونيا رواية لـ جورج أورويل

 

08Haneen

جورج أورويل هو الاسم المستعار لإريك آرثر بلير (ولد سنة 1903 في موتيهاري في البنغال في الهند وتوفي أوائل سنة 1950 في لندن) وهو إنكليزي كتب في حياته القصيرة الرواية والمقالان المتنوعة والنقد الأدبي والاجتماعي. وقد اشتهر بروايتيه “مزرعة الحيوان” (1945) و”ألف وتسعمائة وأربع وثمانون” _1994) وهذه الأخرى هي أشهر رواية عدت مضادة لليوتوييا للكنها في الواقع تهدف لمعارضة الحكم المطلق الشمولي والفساد.

لم يتخل إريك آرثر بلير عن اسمه الأصلي ويتخذ اسمه الأدبي، جورج أورويل، لكن كتابه الأول وهو رواية “الانحطاط والتشرد في باريس ولندن” ظهر باسم مستعار هو جورج أورويل (وقد استقى النسبة من نهر أورويل الذي يجري في إيست آنجليا، والحنين إلى ضفافه هو لب روايته التي سنصدرها قريباً: الصعود لالتقاط الأنفاس). ومع الزمن نسي في الحياة العامة اسمع الحقيقي ولم يبق إلا القليل من المقربين والأقرباء يعرفونه باسمه بلير، ويتفق تغيير الاسم مع تغيير في أسلوب حياة أورويل فانقلب من أحد أساطين المؤسسة الاستعمارية البريطانية إلى ثوري في الناحيتين الأدبية والسياسية.

وبالعودة لمضمون كتاب هذا الذي بين أيدينا نقول بأنه رواية أدبية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى في علمي الحديث والتاريخ عند العرب, إضافة لما تعنيه الرواية جنساً أدبياً متماسكاً داخلياً ممتعاً بالتشويق, متسلسلاً , يشد القارئ إلى النهاية. وهذا بسبب تمكن أورويل من الكتابة التقريرية الصحافية التأملية والوصفية معاً. والمقاطع التي تتضمن ملاحظاته الدقيقة اللماحة تخلف لدى القارئ انطباعات دائمة عن شخصية إسبانيا والإسبان وعن الحرب الحقيقية بكل أبعادها.

[رابط الكتاب]

 

النزهة السنية في أخبار الخلفاء والملوك المصرية لـ إبن الطولوني

 

nozha-saniya

جمع المؤلف في هذا الكتاب أخبار الصحابة والتابعين والخلفاء والسلاطين وأثبت زبدهم ليغتني بذلك في المذاكرة، وتكون نزهة مقنعة للمحاضرة وكان مؤلف هذا الكتاب وهو بدر الدين، الحسن بن حسين بن أحمد بن أحمد بن محمد بن علي بن عبد الله بن علي – الحنفي المعروف بابن الطولوني مولود بالقاهرة سنة 836هـ لأسرة عرفت أصولها بالميول العلمية والمكانة الرفيعة في مجتمعها.

ولأهمية هذا الكتاب اعتنى بتحقيقه “د.محمد كمال الدين عز الدين علي” معتمداً على نسختان نسخة مكتبة أحمد الثالث بتركيا وأخرى بالقاهرة، وكان موضوع هذا الكتاب رسالة لطيفة الحجم، وزع المؤلف مادتها على قسمين، جعل أولهما للتأريخ المقتضب للسيرة النبوية، ودول الخلافة الإسلامية: الراشدة، فالأموية، فالعباسية إلى خليفة وقته “المستنجد بالله”، بينما جعل ثانيهما تأريخاً لمصر منذ الفتح إلى وقت مؤرخنا، مقدماً لذلك بفصول تمهيدية، أبان فيها عن فضل مصر كما سجله القرآن والسنّة النبوية المطهرة، وذكر من كان بها من النبيين والصديقين والصحابة والعلماء والحكماء، ومن صاهر أهلها من الأنبياء، ومن غلب عليها من الأمم قبل الفتح.

وتلك فترة زمنية طويلة، نظمت مادة الكتاب من خلالها في ترجمات متتابعة من حيث الترتيب والزمن، أبرزت مقدرة فائقة للمؤرخ على الإستيعاب والتحصيل، ثم التدوين في حيز ضيق.

[رابط الكتاب]

 

أنطولوجيا اللغة عند مارتن هيدجر لـ إبراهيم أحمد

 

2012-07-27-22-19-2250135aeb594dd

تكتسب اللغة عند هيدجر دوراً مفصلياً لا غنى عنه، فلكي نفهم الكينونة ونحدد إحداثياتها لا بد أن نرجع وحسب مبدأ الإحالة الفينومينولوجي إلى عنصرها الأصيل وهو الكائن، ذلك أن الكينونة، كما بلورها تحديداً في كتابه العمدة “الكينونة والزمان” ليست موضوعات جامدة أو أشياء تسبح خارج منظومة الزمان والتاريخ، بل إنها عبارة عن محطات أو “علامات” تحيل إلى مجموعة من الأوصاف يتلقف أثيرها الكائن عبر ملكته الأساسية المستقبلة وهي اللغة لينثرها ويحولها إلى دلالات ومعاني قصدية، مجازية لجهة أن لغة هيدجر تبطن أكثرها مما تفصح، وتلمح أكثر مما تصرح، بل إنها تتميز بخاصة محورية أخرى، فيما ترى صديقته الفيلسوفة آنا أرندت، وهي خاصية الاخاراق، فهيدجر لايفكر “في الشيء أو حول الشيء” ولكنه “يفكر الشيء ذاته” ما يمكنه من الغوص في أعماق مياه الكينونة الراكدة بعيداً عن كل تأمل أو استبطان، هذا الكائن الجديد هو “الدزاين” كائن اجتمعت فيه كل متناقضات الوجود فهو هنا ولكنه أيضاً هناك وهو كائن قلق ومهموم لكنه مطمئن إلى إنه يملك شيئاً واحدا ًوهو أنه موجود، وهو كائن مائت لكنه الموت الذي لا يغيبه عن الوجود لأن الحياة موت والموت أيضاً حياة كما يقول الشاعر هولدرلين في إحدى ترانيمه التي كتبها في سنوات جنونه الأخيرة، علمأً أن هولدرلين مكارس تأثيراً سحرياً على هيدجر لغة وفكراً، إذ يكفي أنه أنزل اللغة الشعرية أعلى مراتب الكينونة وجعل من الإنسان الشاعر أنموذج الكائن المدرك لوضعه، المتوثب لمستقبله وبخاصة ي كتاب “محاولات ومحاضرات”.

[رابط الكتاب]

 

بناء الواقع الإجتماعي من الطبيعة الى الثقافة لـ جون ر. سيرل

 

06Benaa

أراد سيرل أن يعيد للواقع هيبته مثيرا السؤال حول وجود واقع خارجنا لا يعبأ بوجودنا ولا بلغتنا، غير أنه لا يتعذر أن نقاربه، بعد أزعجته مبالغة أصحاب النزعة المثالية ، وخفاء اللاوعي مستعصيا على الرصد، وأرّقه التوسع الحداثي في مفهوم العلامة ، واستحالة المعرفة ، والتلاعب باللغة ، والتأرجح بين الإخفاء والبوح ، والانتهاك، وخداع الشكل، أرقته نزعات الشك ، كما أزعجته تضييق اللغويين حدود اللغويات ، مقللين من شأن ” الكلام ” لحساب “اللغة” ومن قيمة القصد العقلي لحساب الاستجابات الفطرية . وقد دفع بعض أنصار الحداثة أصحاب ” نظرية أفعال الكلام ” زاعمين أن مصدر خطأ جون سيرل يكمن في أنه لم يفهم الفرق بين الفلسفة الأنجلو أمريكية وفلسفة القارة الأوروبية، مما دفعه لتصور أن اللغة لا تعيش إلا في وضح ، وفي هذا اجتراء على اللغة وتصور إمكان السيطرة عليها. ولا ينطبق هذا بحال على لغة الأدب، لأنها تتوهج في المجاز؛ ويتضاعف معناها بالإزاحة والتكثيف والاعتام. كما أنه لا يتفق مع لغة الفلسفة التي تتناول المجرد، وتخلف وراءها مساحات من الصمت.

[رابط الكتاب]

 

الثورة العربية والثورة المضادة أمريكية الصنع لـ جيمس بتراس

 

04Thwraتكشف الحركات الجماهيرية التي أجبرت مبارك على التنحي عن مصادر قوة الإنتفاضات التلقائية ونقاط ضعفها في آن، فمن جهة برهنت تلك الحركات على قدرتها على حشد مئات الآلاف بل والملايين في صراع مستدام ناجح بلغ ذورته بافطاحة بالدكتاتور باسلوب لم تستطعه أحزاب المعارضة والشخصيات التي كانت موجودة أو أنها لم تكت راغبة فيه.

ومن ناحية أخرى ونظراً لافتقادها أية قيادة قومية سياسية لم تستطع تلك الحركات الثورية الوصول للسلطة وتحقيق مطالباها أتاح هذا لقيادة الجيش العليا اتي كان قد عينها مبارك الإمساك بالسلطة وتحديد العملية “ما بعد المباركة” بحث ظلت تبعة مصر للولايات المتحدة قائمة مع حمايتة الثورة غير المشروعة لعشيرة مبارك (70 مليار دولار) وأيضاً ممتلكات النخبة العسكري وشركائهم، وحماية الشريحة العلي من الطبقة الوسطى، تم إقصاء الملايين الذين حشدتهم، الحركات الاجتماعية الثورية من أجل الإطاحة بالديكتاتورية، إقصاهم عملياً بتولي المجلس العسكري “الثوري” الذي وجد نفسه مسئولاً عن مقدرات هذا البلد، تبرهن ثورة مصر على أن عدم وجود تنظيم سياسي وطني يتيح الفرصة للأحزاب والشخصيات النيوليبرالية والمحافظة “المعارضة” أن تحل محل النظام، ثم تمضي في وضع نظام انتخابي يعمل على استمرار خدمة المصالح الإمبريالية والرجعية والصهيونية والاعتماد على جهاز الدولة القائم والدفاع عنه.

[رابط الكتاب]

 

المعجم الاشتقاقي المؤصل لألفاظ القرآن الكريم لـ أ.د. محمد حسن حسن جبل (4 مجلدات )

 

 3473

يشتمل على :1- بيان المعنى المحوري العام لكل من التراكيب (=المواد اللغوية) القرآنية وفصولها المعجمية. (حيث تعرض لنحو 2300 تركيب، منها نحو 1700 هي التراكيب التي بنيت منها ألفاظ القرآن الكريم).2- تفسير كل من ألفاظ القرآن الكريم في سياقاتها القرآنية تفسيراً موثقاً من معاجم اللغة وتفاسير القرآن الكريم المشهورة.3- بيان اشتقاق كل من ألفاظ تلك التراكيب: قرآنية أو لغوية غير قرآنية.4- بيان المعنى المشترك بين معاني تراكيب (:مواد) كل فصل معجمي في هذا المعجم. (367) فصلاً معجمياً.5- بيان المعنى اللغوي لكل من الأصوات (=الحروف الألفبائية) التي تتكون منها كل التراكيب في هذا المعجم مطبقة في المعنى المحوري لكل تركيب، وقد بلغت (397) تحليلاً صوتياً.6- ذخيرة من العلاقات الاشتقاقية الراشدة. لم تجتمع في أي كتاب من قبل.7- موسوعة تطبيقية في أهم جوانب فقه اللغة العربية.

 

[ الرابط : تم دمج المجلدات حفاظَا على الترقيم ]

 

المقدس والحرية : وأبحاث ومقالات أخرى من أطياف الحداثة ومقاصد التحديث لـ د. فهمي جدعان

الصفحات منmqds

في العقدين الأخيرين من القرن الماضي وفي العقد الحالي من هذا القرن، وفي أجواء عاصفة من التقابل الصدامي بين ما هو ديني وما هو دنيائي -علماني وليبرالي-، ومع تعاظم الدعوة إلى الديمقراطية والحرية واشتدادها، وتقدم الفرداني على الاجتماعي تقدماً خارقاً، نجمت في (مدينة الإسلام الكونية)، وفي المجال المشترك بين الغرب وبين الإسلام، ظاهرة “خرق الحرية” لمجال “المقدس الإسلامي”، وهو خرق كان الغرب قد مارسه والفه منذ (عصر التنوير) والدخول في (الحداثة). وقبل ذلك بعقود -واليوم أيضاً- تثير الحداثة والتحديث ونتائجهما تحولات وفعالاً عميقة تطال جملة المفاهيم والقيم المركزية الثقافية والأخلاقية والدينية والاجتماعية التاريخية في وجود الإنسان العربي.

يراجع فهمي جدعان، في هذا الكتاب، ثلة من هذه القضايا بالبحث والنظر والتأمل، التحليلي والنقدي والتأسيسي، ويتوسل، في ذلك، بتضافر العقل المعرفي والعقل الوجداني الباعثين على “ضرورة الاهتمام والاكتراث”.

[رابط الكتاب]

 

قصص ضائعة لـ غابرييل غارسيا ماركيز

 

قانون القيمة المعولمة لـ سمير أمين

 

05Qanoon

“يرى الكاتب سمير أمين أن كون المرء ماركسياً لا يعني التوقف عند النتائج التي توصل إليها ماركس رغم جوهريتها، وما أحدثته من آثار خطيرة على مسار العالم منذ مائة وستين عاماً وحتى اليوم، وإنما استكمالها والتوصل للنتائج التي يؤدي إليها منهج التفكير الماركسي في عالم اليوم، عالم الرأسمالية الاحتكارية الإمبريالية المعولمة، وهو في هذا الكتاب يشرح أن ماركس عندما وجه انتقاده الجذري لعلم الاقتصاد الشائع، كان يثبت أن هذا العلم، الذي لم ينشأ إلا في ظل نشأة الرأسمالية، كان الهدف الرئيسي منه هو تبرير ممارسات الرأسمالية، وتغطية الاستغلال الذي تمارسه الرأسمالية للطبقة العاملة وبقية الطبقات الشعبية، يقدم الكتاب قانون القيمة المعولمة بوصفه الشكل الجديد لقانون القيمة الماركسي ولكن في ظروف الأوضاع الرأسمالية الحالية، ولعل الشكل الرئيسي لصراع الطبقات على المسنوى العالمي اليوم، هو الصراع بين القوى الإمبريالية للثالوث المركزي (الولايات المتحدة وأوروبا واليابان) وبين شعوب وأمم العالم الثالث على الحصول غير المشروط للموارد الطبيعية للكوكب، ولا يمكن تصور اشتراك الطبقات العاملة في الشمال في الصراع ضد الإمبريالية إلا بعد نجاح شعوب وأمم الجنوب في انتزاع السيطرة على مواردها الطبيعية (أو جزء كبير منها على الأقل)، بما يقلل من الريع الإمبريالي الذي يستخدم جزئياً لإعادة إنتاج مجتمعات الشمال. وهنا فقط يمكن أن تشعر الطبقات العاملة في الشمال بأنها هي الأخرى تتعرض للاستغلال الإمبريالي وتنضم لنضال 80 % من سكان العالم من أجل التحرر من هذا الاستغلال وتشارك في السير في طريق الاشتراكية.”

[رابط الكتاب]

 

معجم محمد محمد شاكر لـ إعداد منذر محمد سعيد أبو شعر

 

قراءات في فلسفة العلوم لـ باروخ برودي

03Qeraat

هذا كتاب يجدر بكل دارس لأي فرع من فروع العلم وبأي شأن من شؤون الفلسفة أن يطلع عليه. ذلك أنه يتضمن ثلاثين بحثاً معاصراً، أجراها ثمانية وعشرون فيلسوفاً مقتدراً، تناقش من وجهة نظر فلسفية النشاط العلمي، هذا النشاط الذي تبوأ منذ مطلع القرن السابع عشر منزلة لم يكد يتسنى لأي نشاط بشري مغاير أن يتنزلها لقد استبين منذ ذلك العهد.

إن العلم قابل بطبيعته لأن يميز وظيفياً، بقدر ما هو قابل بمقتضى ذات الطبيعة لأن يميز منهجياً-عبر تباين السبل التي يتعين على ممارسيه انتهاجها إبان قيامهم بتلك المهمة، على هكذا نحو يلعب مفهوم التعليل دوراً مركزياً في تحديد وجهة ذلك النشاط، كما يلعب مفهوم المنهج دوراُ لا يقل مركزية في تعيين مسار تلك الوجهة، إن مكمن أهمية هذا الكتاب إما ترجع إلى كونه يعني على نحو الخصوص بذلك المفهومين.

بيد أنه لا يقتصر فحسب على تبيان دلالات التعليل والمنهج، بل يثير قضايا من شأن حسم أمرها أن ينير العتمة التي تكتنف أسس العلم على وجه العموم، كلنا يعلم أن النشاط العلمي يروم تعليل الظواهر التي يقوم بدراستها، ويخلص إلى نظريات قادرة على الإفصاح عن قواها التفسيرية. ولكن ما الذي تتضمنه على وجه الضبط مثل تلك النظريات؟

ما الذي يجعل القانون قانوناً، وهل يرتهن كونه قانوناُ بإدراكنا له بوصفه كذلك أو بتوظيفه في السياقات التعليلية، أم أن قانونية القانون أمر انطولوجي لا يأبه لأي إدراك أو توظيف بشري؟ ما الذي يهب القانون أصلاً القدرة على التعليل وما الفرق بين القانون الطبيعي والقانون العلمي؟ ثم ماذا عن التعليلات الاجتماعية التي لا تقوى على ضمان حدوث ما تتنبأ بوقوعه مكتفية بأرجحيته؟ أتراها مؤسسة بدورها على قوانين احتمالية، أم أن الحديث في هذا السياق عن مفهوم الاحتمال ضرب من الإفصاح عن الجهل بالتوترات الكامنة خلف ما تم ملاحظته من ظواهر؟

وأخيراً إلى أي مدى يتسق تعليل الظواهر في سياق العلوم الفيزيائية مع تعليلها في سياق العلوم البيولوجية التي تعول على دراسة الكائنات الحية من منظور وظيفي؟ تلك هي بعض الأسئلة التي يثيرها مفهوم التعليل والتي يتم نقاشها والجدل حول أمثل السبل للإجابة عنها في الجزء الأول من هذا الكتاب. أما الجزء الثاني فقد كرّس لنقاش مفهوم المنهج العلمي الذي يتكون من خطوات تبدأ من نقطة تحديد إشكالية البحث وتنتهي باستخلاص النتائج. والعلامة الفارقة لهذا المنهج إنما تكمن في كونه يتسم بطابع تدليلي ذي دلالة امبيريقية. هذا على وجه الضبط هو مكمن عقلانية النشاط العلمي ومسوغ مشروعيته.

ولكن ما المنطق الذي يحكم هذا الضرب من التدليل؟ كيف يتم التأكد من أن واقعة ما تشهد على صحة فرض بعينه، أو تشهد ضده أو بقدر محايدة بالنسبة إليه؟ هل بالمقدور التدليل-عبر الشواهد الإمبيريقية على فروض ليس في وسعها تعليل مثل تلك الشواهد، أم أن التدليل حكر على الفروض القانونية ذات القدرة المفروضة على إنجاز أمر التعليل؟ ثم ماذا عن مشروعية مثل تلك القواعد الاستقرائية؟ هل ثمة تبرير لا يصادر على المطلوب بمقدوره أن يبرهن على مشروعيتها، أم أن طلب تبرير في مثل هذا السياق يتضمن إساءة فهم لدلالات الألفاظ؟ هل يعد الاستقراء عقلانياً، أم أن مبلغ الأصل هو أن نبرهن علة أن الاستقراء هو أكثر المناهج اللاعقلانية والعقلانية؟ وأخيراً وعلى افتراض أن للتدليل منطقاً بمقدور قواعده تحديد سبل الاستدلالات العلمية، هل ثمة منطق مناظر لاكتشاف الفروض، أم أن أمر الاكتشاف رهن بأحداث لا يعقل أحكامها عقال؟ تلك هي أهم الأسئلة التي يثيرها التدليل والتي يعني بها فلاسفة العلم الذي ضمنت لهم أبحاث في الجزء الثاني في هذا الكتاب.

[رابط الكتاب]

 

المؤسسات السياسية والقانون الدستوري : الأنظمة السياسية الكبرى لـ موريس دوفرجيه

 

10Moasasat

يستعرض هذا الكتاب مختلف الأنظمة السياسية المعتمدة في العالم، ومعظمها يرجع وعلى درجات متفاوتة إلى نظام واحد عام منها ما يطبقه ومنها ما يتستر خلفه، ألا وهو النظام الديموقراطي، ليس في التطبيق وحسب بل أيضاً في النظرية وهي أما أنظمة يمينية (الملكيات التقليدية أو الأنظمة الفاشية) أما أنظمة يسارية ترجع شعار “الانتخابات خيانة!” الانتخاب الشامل والبرلمانات غدت أسس مشروعية جديدة، مشتركة لغالبية أنظمة اليوم، تماماً كما كانت الدراسة والتولية الدينية أسس مشروعية عامة تقريباً، منذ بضعة قرون. سوف يتطرق المؤلف في كتابه هذا لهذا النمط الديموقراطي قبل تحليل المنظومات الخاصة التي تستلهم منه أو التي تدعي ذلك، إذ أن بعضها يستند في الحقيقة إلى أسس تتعارض كامل التعارض مع هذا النمط. والكتاب يتوجه من ناحية إلى الطلاب، طلاب العلوم السياسية وطلاب العلوم الاقتصادية. كما أنه اتسم من ناحية أخرى بطابع مباشر وملموس يجعل منه وسيلة اطلاع على الأنظمة السياسية المعاصرة، يمكن استخدامها من قبل الجميع لا سيما وأن الفارق بين الدراسات الجامعية ومسائل الحياة العامة لم يعد اليوم كثيراً.

[رابط الكتاب]

 

روائع السينما (أفضل 100 فيلم أمريكي) لـ محمود الزواوي

 

zawawi_cover

تعتمد المقالات التي يتضمنها هذا الكتاب على تحليل وتعريف نماذج للأفلام الأميركية على امتداد قرن من الزمن. وقد اختير لهذه الغاية الأفلام المدرجة على قائمة معهد الأفلام الأميركية لأفضل 100 فيلم أميركي في القرن العشرين. وتضم هذه القائمة عدداً كبيراً من كلاسيكيات السينما الأميركية وأفضل وكذلك أشهر ما قدّمته هوليوود من أفلام عبر تاريخها الطويل.

وتتضمن هذه المقالات سرداً للمعلومات الأساسية المتعلقة بهذه الأفلام كأسماء ممثليها الرئيسيين ومخرجيها بالإضافة إلى كتّابها وبعض الفنيين المشاركين فيها، في كثير من الأحيان، وملخصاً لقصصها وتقويماً لأهم ما يميزها، وأهم الجوائز السينمائية التي حصلت عليها، وتكاليف إنتاجها وشعبيتها الجماهيرية كما تنعكس في إيراداتها على شباك التذاكر، هذا إلى جانب بعض المعلومات المشوقة والمثيرة مثل هذه البيانات متوفرة، هذا إلى جانب بعض المعلومات المشوقة والمثيرة للاهتمام المتعلقة بالظروف والمفارقات المحيطة بإنتاج بعض هذه الأفلام أي أن الهدف هو تقديم فكرة عامة وتقويم شامل لكل فيلم بحيث يكون هذا الكتاب مرجعاً مفيداً وموثوقاً وميسراً للباحثين والسينمائيين والطلاب وهواة السينما.

[رابط الكتاب]

 

البطل بألف وجه : البطل في الأساطير والأديان والحكايات الشعبية والتحليل النفسي والأدب لـ جوزيف كامبل

 

07Batal

يقول سغموند فرويد: “لقد تعرضت الحقائق المحتواة في التعاليم الدينية إلى التحريف، فضلاً عن أنها تنكرت على مر الزمن بطريقة منهجية، بحيث لا تستطيع المجموعة البشرية أن تتعرفها كحقائق. إنها حالة مشابهة لما يحدث عندما نخبر الطفل بأن القلق يأتي المواليد الجدد. وبالطريقة ذاتها نعبر عن الحقيقة في تمويهها الرمزي، إذ لا أحد منا يجهل ماذا يعني هذا الطائر الكبير. غير أن الطفل بالمقابل لا يعرف شيئاً من ذلك، فهو يسمع فقط الجزء المحرّف مما نقوله ويشعر بأنه خدع. ونحن نعلم إلى أي مدى يربط سوء ظنه بالكبار ومشاكسته لهم بهذا الانطباع، إلى أن وصلنا إلى الاقتناع بأنه من الأفضل لنا أن نبتعد عن تقديم مثل هذه التمويهات الرمزية للحقيقة، وألا نبخل على الطفل بمعرفة المسائل الفعلية شريطة أن يتناسب ذلك مع مستواه العقلي”.

يتجلى هدف هذا الكتاب في حرصه على إيضاح مجموعة من الحقائق المجهولة المخبّأة تحت عدد كبير من الأمثلة الدينية والميثولوجية، وذلك من خلال تقديم الكثير من الأمثلة غير الصعبة لكي يظهر أمامنا المعنى القديم المفقود بكل جلائه.

[رابط الكتاب]

 

الفلاحون & العنبر رقم 6 لـ أنطون تشيخوف

 

التفكير في العلمانية : إعادة بناء المجال السياسي في الفكر العربي لـ كمال عبد اللطيف

 

Pages from altfkeer

لقد انخرط العالم العربي منذ ما يزيد على قرن من الزمان، في مسلسل التحديث في مستوياته المختلفة. وظل طيلة عقود القرن الذي ينصرم، يحاول بناء ما يكسبه شرعية الفاعل المنفعل، والمنقعل الفاعل فيما انخرط في إنجازه كرهاً وقسراً، وبفعل متطلبات التاريخ، التي تتجاوز القسر والإكراه، حيث يساهم الوعي التاريخي في مراكمة المعطيات، ودمج الثقافات، وتوحيد الأزمنة، وبناء المرجعيات والأصول الجديدة وقد آن الأوان بعد كل المعارك الخاسرة في مستوى الذهنيات والوجدانيات، وفي مستوى الواقع. أن نحوَل تجاربنا رغم عنفها المادي والرمزي، إلى تجارب قادرة على إعادة تركيب كل عناصر القوة المطلوبة. من أجل بناء مجالنا السياسي، وإعادة بناء نظرنا داخله، بالصورة التي تجعلنا ننشئ تصورات جديدة لكيفيات استمرار تقاطع المقدس بالتاريخ، تصورات قادرة على استيعاب أسئلة اللحظة التاريخية الراهنة بمختلف أبعادها. وفي هذا المستوى بالذات من التفكير نستحضر مبدأ العقلانية، كما نستحضر تجارب التاريخ، فتنشأ أسئلة جديدة، وتلوح في أفق المفهوم دلالات جديدة، نكون معنييم بالتقاطها واستيعابها، لنطور المفهوم في ضوئها… وبهذه الطريقة نتخلص من وثن المفهوم، والمفهوم الوئن لنركب ونبني المفهوم السياسي التاريخي، المفهوم المنفتح على أسئلة الماضي وأسئلة الحاضر… وهنا بالذات نكون قد بدأنا نتكلم لغة يفهمها الجميع، لغة السياسة في التاريخ.

[رابط الكتاب]

 

 

أخبار نيل مصر لـ إبن العماد الأقفهسي ت 808 هـ

 

akhbar-nile

إمتد نهر النيل من الجنوب إلى الشمال على صفحة الأراضي المصرية الصحراوية لتدب فيها الحياة معلنة قيام حضارة وأمة كتب لها أرتباط أبدي بهذا الشريان فمنذ القديم وعرف المصريون فضل النيل على حياتهم فقد سوه وعبدوه ولم يأت غريب او اجنبي إلى مصر إلا وخرجها منها وهو مدركا تماما لتلك العلامة المقدسمة سواء قديما او حديثا وخير تعبري يقال في هذا هو مقولة هيرودوت “مصر هبة النيل” ومن المهتمين بهذا النيل العظيم “بن العماد الاقفهسى” الذي نقدم لكتابه عن اخبار نهر النيل الذي يورد فيه المكان الذي يخرج منه النيل وكذلك مدلولات زيادة النيل او نقصانه ، بالاضافة إلى هذا نجد تناوله لمقاييس النيل المختلفة على سبيل المثال مقياس الروضة وغيرها موضحا إياها بالخرائط والرسوم يضيف إلى هذه بعض المعلومات الجغرافية عن الفرق بين النهر والبحر والحديث عن انهار أخرى وأخيرا قاموس او فهرس لكل من الأعلام والمم والاماكن والمصطلحات وكذلك الايات القرانية والاحاديث الشريفة.

[رابط الكتاب]

 

الحصائل في علوم اللغة العربية وتراثها صنعه د. محمد أحمد الدالي ( 3 مجلدات )

 

BOOK4cfa391e2e478

هذه حصائل الدكتور الدالي طوال رحلته العلمية من بحوث ودراسات ومقالات ورسائل ونصوص مجموعة في علوم العربية وتراثها ، فجمعها الدكتور المبارك في هذه الأسفار الثلاثة واشتملت على : 

   السفر الأول: بحوث ودراسات ومقالات    القسم الأول: بحوث في أساليب ومسائل من علم العربية    01 عبارة: هل لك في كذا وكذا    02 قولهم: ليهنك كذا    03 الواو العاطفة بمعنى مع    04 من كلام العرب قولهم: لأيا فعلت كذا    05 لغة أكلوني البراغيث    06 من كلام العرب قولهم: أما أنت منطبقا انطلقت    07 من مسائل العربية هل بنصب ظرف الزمان على المصدر ؟    القسم الثاني: دراسات ومقالات    08 جولة جامع العلوم الأصبهاني الباقولي مع أبي على الفارسي في الحجة    09 السيوطي النحوي    10 في وسائل الإعلام: ثقافة كتابها ولغتهم    11 في الطريق إلى مصطلح علمي عربي موحد    12 الهمزة والألف    13 الاشتقاق    14 الإعراب    السفر الثاني: مقالات في نقد النصوص ، وتقويمها ، ومناهج تحقيقها    01 كتاب الآمل والمأمول المنسوب للجاحظ    02 تعقيب على نقد كتاب الآمل والمأمول    03 أسماء خيل العرب وأنسابها وذكر فرسانها    04 شرح أبيات سيبويه المنسوب للنحاس    05 الوسيط في الأمثال المنسوب للواحدي    06 نظرات في شرح هاشميات الكميت    07 شرح أبيات سيبويه لابن السيرافي    08 كتاب إعراب القرآن المنسوب إلى الزجاج    09 وقفات مع الديباج لأبي عبيدة    10 نظرات في كتاب الحسين بني علي سيد شباب أهل الجنة وحجر بن علي أو شهداء آل البيت    11 نظرات في كتاب الإشراف في منازل الأشراف لابن أبي الدنيا    12 نظرات في كتاب تخليص الشواهد وتلخيص الفوائد    13 نظرات في كتابي مهاة الكلتين وهدى مهاة الكلتين    14 شرح الفصيح المنسوب للزمخشري    15 نظرات في مختصر شرح أمثلة سيبويه للعطار    16 نظرات في كتاب أمالي المرزوقي    17 صلة الكلام في كتاب الجواهر لأصبهاني وتحقيق اسمه    18 شرح الفصيح المنسوب للزمخشري ليس له البتة    19 نظرات في كتاب ما اتفق لفظه واختلف معناه    20 ما هكذا تورد يا سعد الإبل    21 جزاف الكفاف نظرة في كتاب الكفاف للصيداوي    22 نظرات في مسائل منسية من الخاطرات لابن جني    23 تهذيب الآثار للطبري الجزء ـ المفقود ـ كذا    السفر الثالث: رسائل محققة ، ونصوص مجموعة    القسم الأول: رسائل محققة ، ونصوص مجموعة    01 أخبارفي النحو رواية أبي طاهر    02 نصوص من مجالس ثعلب    03 قواف اتفق لفظها واختلف معناها    04 بقية الخاطريات لابن جني    05 مسألة في كلمة الشهادة للزمخشري    06 العجالة في تفسير الجلالة للخجندي    07 مسائل في علم العربية والتفسير للأصبهاني    08 ما تلحن فيه العامة في التنزيل    09 كناش عيون النصوص في كتاب الفصوص    القسم الثاني: كلمات في معان وموضوعات متفرقة    10 العلامة أحمد راتب النفاخ    11 عضوية المجمع أمانة ورسالة .

المجلد األأول               المجلد الثاني                المجلد الثالث

 

الرجل الذي يكره نفسه رواية لـ حنا مينة

 

09Rajool

في رحلة يمضي حنّا مينة… يمخر عباب النفس… يشرع أبوابها المنغلقة على مكنونات… يسحبها من مكامنها… ليطلقها في ثوب الرمز المتسربل بشكل البومة والعنقاء والوطواط… ليحدث عن الرجل الذي يكره نفسه… ويحيل داخله عالماً يموج بالرموز… بالحوارات… بالمشاهد التي تعكس مهارة قلم مينة وكأنها مبضع جراح… ينكأ الجرح المتقيح ليكشف عما فيه ليظهره… ويطهره.. ليندمل دون أن يتقيح من جديد. يفتح مينة آفاقاً على أمراض النفس، وآلام المجتمع… وبالكلمة ينسج عالماً… يموج بالرموز، وبالإيحاءات ليأتي ضمن سرد قصصي رائع وممتع. يحكي حكاية دعبس الفتفوت الذي يكره نفسه.

[رابط الكتاب]

 

مبدأ الريبة: أينشتين – هازينبرج – بور : والصراع من أجل روح العلم لـ ديفيد لندلي

 

7857569

بلغة لا تصعب على من ألف حداً أدنى من مفردات علم الفيزياء، وبأسلوب شائق لا نعهده في كتب تاريخ العلم، يعرض هذا الكتاب ملحمة تشكيل نظرية الكم ركائزها العلمية والتطورات التي مرت بها والصيغ التي انتهت إليها، ويعرج على تفاصيل شخصية واجتماعية وسياسية تضع هذه الملحمة في سياق ثقافي عام، وآخر فلسفي خاص، يركز على حالة الجدل التي أثارتها نظرية الكم، ويعني بالمضامين الميتافيزيقية والمعرفية والحمولات القيمية والمنهجية التي يعتمل بها مبدأ الريبة، قطب رحي هذه النظرية ومركز عود ثورتها على الفيزياء التقليدية.

[رابط الكتاب]

 

ما وراء الخير والشر : تباشير فلسفة للمستقبل لـ فريدريش نيتشه

 

Pages from mawara

هذا الكتاب وهو كتاب مركزي بين مؤلفات نيتشه، يأتي بعد هكذا تكلم زرادشت، وينتمي إلى المرحلة الختامية من سيرة نيتشه الفكرية، ويشكل حقل اختبار للأفكار الدينامية التي تميز بها نيتشه من سواه من الفلاسفة: من إرادة القدرة إلى العود الأبدي والفوق-إنساني، مروراً بتخطي الثنائية الميتافيزيقية في وهم الذات وحرية الإرادة وتناقض القيم.

ونكرر القول بأن أهمية هذا الكتاب تكمن لا في ما يقول ويثبت، بل في كيف يقول ويثبت. أهمية نيتشه تكمن بالأحرى في منهجه النسابي (الجينايولوجيا). في كونه إذ يظهر تعدد المعاني المفترضة واحدة في الأفهوم، يهدم المنطق القائم على مبدأ الهوية من أساسه. ويفتح الباب، إذ يعاند الستمة، واسعاً على اللامتناهي. ويوقظ “الروح الفلسفي” من “سباته الدغمائي” فيغدو شرطاً لا بد منه من شروط إمكان القول الفلسفي وتجدده في طول القرن العشرين وعرضه.

وبالعودة لمضمون هذا الكتاب تقول بأن نيتشه قد أعده بمثابة استراحة من الإفراط في أرفق الذي ميز زرادشت يحسن نيتشه، هذا “الفيلولوجي العتيق” استثمار الوسائل اللغوية المتاحة ويتقن “استعمال” لغته وألفاظه، يعيد إليها حياتها و”يعمقها” ويترك، مع ذلك أو بسبب من ذلك، مجالاً وفسحة للإضمار وحتى لسوء الفهم. فهو يريد “نقل المشكلات كلها إلى الشعور وصولاً إلى الشغف”.

ولذا جاءت مصطلحات الكتاب وأفاهيمه بحلة لم نعدها من قبل، فهي ليست مجردة ومنقاة و”ذهنية”، بل قاسية وصارمة وانفعالية، من دون أن تكون وليدة العشوائية. يستفيد نيتشه، على سبيل المثال، من مشتقات اللفظ Grund (أساس) فيستثمر Begrundung (تأسيس)، Abgrund (سحق) Abgrundig (سحيق الأغوار)، Vordergrund (واجهة)، Hintergrund (خلفية)، ليشير إلى شبهة دعاوى الفلاسفة أو يوحي باستعماله لفظي Wissen (علمان) وGewissen (وجدان) إلى علاقة قائمة بينهما، أو يقارن بين Erkenntnis (معرفة) و Erkennen (عرف) وzu Ende-Kennen (عرف نهائي)، أو يربط ويفرق، حسب الحاجة، بين Finden (عثر على) Erfinden (اختراع)، بل يخترع أحياناً اشتقاقاً معيناً لدعم وجهة نظره.

وبالنظر لأهمية هذا الكتاب فقد اهتم بترجمته عن النص الأصلي (ما رواء الخير والشر” الصادر في أواخر الستينات ضمن الطبعة النقدية لكامل أعمال نتيشه، بإشراف الإيطاليين ج. كولي وم. مونتناري، التي أعيد طبعها في الثمانينيات كـ “طبعة أكاديمية نقدية”. وكان هذا الإصدار، وهو الأهم لأعمال نيتشه ثمرة للبحث الفيلولوجي للثنائي الإيطالي الذي انتقل في الستينيات إلى فايمار ليقوم بفحص جميع المخطوطات المحفوظة في أرشيف نيتشه فحصاً دقيقاً. وكانت الحصيلة لافتة ومهمة جداً، إذ أدت إلى “إعادة تقييم” تراث نيتشه بكامله.

إلا أنها من أجل إغناء الطبعة العربية وإضفاء المزيد من الوضوح عليها، وإقتداء بما فعله نيتشه حيث زود معظم شذراته بعناوين تشير إلى مضمونها، أضافت إلى النص المذكور شذراته بعناوين تشير إلى مضمونها، أضافت إلى النص المذكور عناوين الفقرات التي عثرت عليها في الطبعة الألمانية الصادرة عام 1895 عند ناومان في لا ييتسغ (كان الكتاب قد صدر لأول مرة عام 1886، وكان نيتشه نفسه الناشر وكان ناومان الموزع الذي أعاد الطبعة أربع مرات في تسعينيات القرن نفسه).

[رابط الكتاب]

 

الدولة مغامرة غير أكيدة لـ جاك باغنار

01Aldawla

يستأثر الجدل النظري والفكري حول مصائر القومية أو الدولة ـ الأمة وتحولاتها بمعظم النقاش داخل دوائر علم السياسة والباحثين في العلاقات الدولية المعاصرة، فمفهوم الدولة الذي طبع التطور السياسي لمعظم المجتمعات الغربية والعالمثالثية، ومنه استمدت العلاقات الدولية مسماها يبدو اليوم موضع امتحان واختلاف إيديولوجي وسياسي وفكري عميق، فمنذ معاهدة وستفاليا عام 1648 التي وضعت نهاية لحرب الثلاثين عاماً بين فرنسا والنمسا وجرى تحديد نهائي وترسيم كلي للحدود بين الدول، عندها أخذ يتبلور المفهوم الحديث للدولة من حيث هي تنظيم سياسي اجتماعي للأفراد القاطنين في بقعة جغرافية محددة، ومع بزوغ النزعات القومية في منتصف القرن التاسع عشر وتحوّلها في القرن العشرين الى نزعات مهيمنة انتهت الى نشوء دول قومية في كل من ألمانيا وفرنسا. فإن المأزق الأيديولوجي والسياسي ـ والاقتصادي الذي آلت إليه هذه الدول بعد الحرب العالمية الثانية ومن ثم التحولات الديمغرافية من خلال الهجرات الشرعية وغير الشرعية دفع نخبها الى التفكير من جديد في طبيعة تكوين وآلية عمل الدولة القومية وهو ما يُصار الى التعبير عنه حالياً بنهاية الدولة القومية وبدأ التفكير بالدولة الديمقراطية أو دولة الحقوق والقانون.
إن جاك باغنار في عنوانه المثير (الدولة مغامرة غير أكيدة) يريد أن يؤكد بداية على تاريخية مفهوم الدولة. وانه ما دام هذا المفهوم نتاجاً تاريخياً فإن زواله أيضاً مربوط بالتحولات التاريخية والاجتماعية التي تعيشها المجتمعات، فالدولة بالنسبة له كانت نتاجاً تطويرياً للسلطة المتصلة باجتماع ثلاث ثوابت هي المؤسسة الفعّالة للسلطة، والمركزة الحقيقية الصحيحة للإكراه وتخصيص العوامل المضطلعة بمصير جماعي، وقد ارتبط تطور مفهوم الدولة أو بالأصح ولد من رحم النموذج الأوروبي ثم عرف تطعيمات مختلفة هنا وهناك بحسب الخصوصيات الأصلية لكل مجمع من المجتمعات، وهو لذلك يؤكد بعكس الكثيرين من الباحثين الغربيين أن كل دولة تمتلك هوية تكوينية خاصة ونظاماً (D.N.A) نوعياً، حتى لو بقي الحد النوعي الجنسي للدولة معتمداً عموماً.
ثم ظهرت الصيغة الحديثة للدولة التي تعممت عن طريق القوة في اوروبا خلال القرون الوسطى، وهناك تم ابتكار النموذج المعمم للدولة ـ الأمة، ويعود الفضل في إنجاز هذه الدولة الى ارتقاء السيادة الداخلية للحاكم الذي فرض السلطة على رعاياه، لأنه قبل تنظيم الشؤون الخارجية والحرب والدفع تم تنظيم المحاكم العليا للعدل والمالية، ومع سيادة الدولة ـ الأمة فرنسياً بصورة أولية جرى فرضها استعمارياً على مجتمعات لم تكن مهيأة للتكيف، حيث كان استقلالها طعماً غريباً عن تقاليدها وطرائق حياتها، وهنا نشأت مشاكلها الداخلية والخارجية، فحدود هذه الدول رسمت اعتباطياً من قبل الدول الاستعمارية التي كانت مهمومة أكثر باسترجاع تجاراتها وبالإمساك بالنظام أكثر من احترام الهويات العرقية…
اذا كان هذا الشق التاريخي هو الذي يسيطر على الكثير من الباحثين لدى النظر في تاريخ الدولة ـ الأمة فإن باغنار يؤكد ان طبيعة ممارسة الدولة ـ الأمة لسلطتها ولسيادتها تكشف أيضاً عن خلل بنيوي عميق في طبيعة تركيبتها ويظهر ذلك جلياً عند ادعاء تحقيق المصلحة العامة في قراراتها السيادية، عندها تظهر المصلحة العامة وكأنها أشبع بالمعطف الايديولوجي الذي ترتديه الدولة مؤقتاً لإثبات سيادتها وكي تحتج عند اللزوم بداعي المصلحة العليا المتأصلة من دون جدوى لتبرير أفعالها، ويتبقى دين الدولة بعد زوال الأزمة كدين ممارسة السلطة المحصنة.
بعد ذلك ينطلق باغنار لاستعراض العوامل التي أسهمت في اضعاف الدولة ـ الأمة حديثاً، فيرى أن أهم هذه العوامل انما يكمن في العولمة التي اختصرت دور الدولة وأفرغت نموذج المركزة السياسية والاقتصادية الذي كانت تفرضه الدولة ودخول عوامل اخرى مثل امبراطوريات الشركات المتعددة الجنسية والمنظمات غير الحكومية وظاهرة انتقال الأفراد بشكل هجرات شرعية وغير شرعية كل ذلك وضع مفهوم الدولة ودورها في مهب الريح، مما دفع بعض الدول للرد على هذه التحديات بالاتجاه نحو التجمع كأفضل رد ملائم على اتساع الرهان والمجازفة، لذلك أصبحت روابط الدول متعددة ومتنوعة في جميع القارات، فتشكلت (ALENA) التي ركزت على مصالح كندا والولايات المتحدة والمكسيك وأيضاً الآسيان (ASEAN) التي ضمت بروناي وأندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وتايلاند وغيرها من التجمعات الاقليمية ذات المصالح المتعددة كالاتحاد الأوروبي، ثم يضرب باغنار أمثلة على تفكك الدولة في بلجيكا والولايات المتحدة وكندا حيث يلعب دور التزايد السكاني للأقليات العرقية والدينية دوراً محورياً في انحلال الشعور القومي بالمصير الواحد والمشترك مما يعزز التفكك نحو البحث عن استقلال ذاتي، ان حال الدولة ـ الأمة كما يرى باغنار في نهاية كتابه هي حالة سيئة جداً، فالدولة تنازع وتلفظ أنفاسها الأخيرة تحت أنظارنا، ولا حل إلا بإعادة الاعتبار لدولة المواطن التي تسعى نحو ترسيخ نموذج حكم جديد يتكامل به قول الحق مع التحرك جماعة، عندما تكون هذه الدولة مهتمة بالاقناع أكثر من القسر والاكراه، وبالاقتراح أكثر من الغرض، فإنها ستساهم في تعزيز الروابط المشترطة التي تشكل ملاط الأمة الذي لا يمكن بدونه أن تمتلك الدولة أسباب وجودها.

[رابط الكتاب]

 

المنتقى من بطون الكتب .. إنتقاء محمد بن إبراهيم الحمد ( 3 مجلدات )

24

مدخل إلى التنوير الأوروبي لـ هاشم صالح

 

Pages from mdkhal

هذا الكتاب ليس إلا مدخلاً متواضعاً وبدائياً إلى ظاهرة خطيرة حصلت في أوروبا الغربية، وفيها وحدها، ألا وهي ظاهرة التنوير. إنه يحاول الكشف عن الجذور الأولى لهذه الظاهرة، وكيف انبثقت لأول مرة في إيطاليا، وهولندا وانجلترا… إنه يكشف عن الفرق بين ثلاث مراحل أساسية في تاريخ الفكر الأوروبي: العصور الوسطى، ثم عصر النهضة، فعصر التنوير بالمعنى الحرفي للكلمة. فالنهضة كانت تنويراً، ولكنها لم تُشكّل قطيعة إبستمولوجية كاملة مع العصور الوسطى. كانت مرحلة انتقالية مترجرجة، على الرغم من جرأة مفكريها وعظمة إنجازاتها. وحده القرن الثامن عشر، أي عصر التنوير الكبير، استطاع أن يُحقق هذه القطيعة الكبرى التي لا تكاد تُصدق، والتي لا تزال تدهشنا حتى اليوم.

فكيف حصلت هذه القطيعة الكبرى في تاريخ الفكر، ومعها الاستقلالية الكاملة للعقل بالقياس إلى النقل، وللفلسفة بالقياس إلى الدين؟ من هم أبطالها؟ كيف كانت سيرورتها، أي كيف تمّ الانتقال من الفهم القروسطي أو حتى الظلامي للدين إلى الفهم العقلاني المستنير للدين نفسه؟ هذه هي بعض الأسئلة التي يحاول هذا الكتاب طرحها إن لم يكن الإجابة عليها…

ومن خلال المقارنة بين الماضي والحاضر، بين التنوير الأوروبي التحقق والتنوير العربي-الإسلامي الذي قد يتحقق، يحاول هذا الكتاب أن يشق طريقه ويؤسس لما يُمكن أن ندعوه بـ”علم الأصوليات المقارن”.

[رابط الكتاب]

 

الإغواء الأخير للمسيح رواية لـ نيكوس كازانتزاكيس

 

Pages from eghwa

يقول كازانتزاكيس في مقدمة كتابه حول الفكرة التي دار حولها “الإغواء الأخير للمسيح”: إن كل لحظة من حياة المسيح هي صراع وانتصار. لقد قهر الفتنة القاهرة لرغبات الإنسان البسيط، قهر الإغراءات، وعمل دون هوادة على إحالة اللحم إلى روح، ثم ارتقى، وحين وصل إلى قمة الجلجلة صعد إلى العليين.

ولكن، حتى وهو هناك لم ينته صراعه. فالإغراء–الإغواء الأخير–كان بانتظاره على الصليب، وأمام عيني المصلوب كشفت روح الشر، في لمح البصر، الرؤى الخادعة للحياة السعيدة الوادعة. وبدا للمسيح أنه سلك سبيل البشر الممهد السهل، وتزوج وأنجب أطفالاً، وأحبه الناس واحترموه، والآن، بعد أن أصبح عجوزاً، جلس على عتبة داره يبتسم برضى وهو يتذكر أشواق شبابه.

ما أروعه، وما أعقله! باختياره سبيل البشر! أي جنون في إرادة إنقاذ العالم! أي فرح بالإفلات من ظروف الحرمان، ومصادر العذاب، ومن الصليب! كان ذاك هو الإغواء الأخير الذي جاء كلمح البرق ليعكر صفو اللحظات الأخيرة من حياة المخلص. لكن المسيح هزّ رأسه بعنف على الفور، وفتح عينيه، ورأى. لا. لم يكن خائناً. المجد للرب!. ولا كان آبقاً، لقد أنجز المهمة التي وكلها الله إليه. إنه لم يتخذ له زوجة، ولم يعش حياة سعيدة، لقد وصل إلى ذروة التضحية: سُمِّرَ على الصليب. أغمض عينيه راضياً ومن ثم تعالت صرخة انتصار عظيمة: لقد أنجز العمل! بكلمات أخرى: لقد أديت واجبي، وها قد صلبت، ولم أستسلم للغواية: لقد كتب نيكوس كازانتزاكيس كتابه هذا ليقدم من خلاله نموذجاً سامياً للإنسان المقاوم، وليبين له أن عليه أن لا يخشَ الألم، أو الغواية أو الموت. لذا فإن هذا الكتاب ليس سيرة حياة، إنه اعتراف كل إنسان يكافح، وكل الكاتب ثقة بأن من يقرأ كتابه هذا المترع بالحب، سوف يحب، أكثر من أي وقت مضى المسيح.

[رابط الكتاب]

 

حكاية رجل اسمه دايف : قصة انتصار وغفران رواية لـ دايف بيلزر

12Daiv

“طوال تلك السنوات، بذلك قصارى جهدك لكي تحطميني، لكنني ما زلت هنا. ويوماً ما سترين أنني سوف أجعل من نفسي شخصاً مهماً” كانت تلك الكلمات إعلان دايف بيلزر استقلاله عن والدته، والتي تجسد الاعتماد المطلق على الذات. إن قراء كتابي بيلزر السابقين: “الولد التائه”، و”طفل اسمه نكرة”، والذين يبلغ عددهم أكثر من مليوني شخص، يعلمون أنه قد عاش لكي يروي قصته الشجاعة. ولكن حتى وبعد أن جرى إنقاذه، فإن ذكريات السنوات التي كان فيها “نكرة” و”تائهاً” ومحطماً ومنكمشاً وما زالت تطارده. وبينما يحاول دايف جاهداً لكي يحقق شيئاً مهماً في حياته، يصمم على أن يواجه كل نكسة ويكتسب القوة من المحن.

يدعو دايف بيلزر القراء للانضمام إلى رحلته ليكتشفوا ذلك الصبي التائه الذي لا اسم له، وكيف وجد نفسه أخيراً في قلب وروح الرجل الذي أصبح حراً طليقاً.

[رابط الكتاب]

 

فهم الفهم : مدخل إلى الهرمنيوطيقا .. نظرية التأويل من أفلاطون إلى جادامر لـ د. عادل مصطفى

 

9628301

يتتبع هذا الكتاب مفهوم مصطلح الهرمنيوطيقا (أو تأويل النصوص) من مهده حيث الاستخدام اليوناني القديم له أي منذ أفلاطون، مروراً بيفاعته مع جهود كل من دلتاي- هسرل- هيدجر- وانتهاء باستقامة عوده مع جهود كل من جادمير- هابرماس- بول ريكور، وتأتي أهمية هذا الكتاب من كونه يقدم محصلة تاريخية فلسفية لمصطلح بات الحديث عنه مدوياً، كما أصبح تطبيقه على النصوص في العلوم الإنسانية حتمياً، وذلك قبل أن يظل اهتمام النظرية التأويلية خلال تطورها منذ شلايرماخر حتى جادامر منصباً على عبور الفجوة التاريخية والثقافية التي تفصل ما يبن المفسر والنص، حتى ظهور عالم الاجتماع الألماني يورجين هابرماس ثم الفرنسي بول ريكور اللذين شقا للهرمنيوطيقا طريقاً جديداً سواء من حيث النظرية أم التطبيق. بعد استلهام الفلسفة الماركسية إلى جانب مناهج العلوم الاجتماعية، وجعل النقد غاية في ذاته، ثم انصراف الاهتمام إلى نقد الواقع الاجتماعي (السياسي- الاقتصادي)، أو نقد الفكر من حيث هو وثيق الصلة بمواقف اجتماعية. إننا نقدم هذه الدراسة في هذه المرحلة التي نعيد فيها قراءة ذاتنا كنص عصي ملغز مستغلق، في هذه المرحلة البينية الرمادية، التي تلح فيها دراسة التأويل إلحاحاً، وتكاد تكون ضرورة بقاء، علنا نحتفظ ببعض من تنامي بقاءنا.

[رابط الكتاب]

 

الحديقة : مجموعة أدب بارع وحكمة بليغة إنتقاها محب الدين الخطيب ( 3 مجلدات)

944

 

العنوان: الحديقة مجموعة أدب بارع وحكمة بليغة.
انتقاء: محب الدين الخطيب.
اعتنى بها: سليمان بن صالح الخراشي.
دار النشر: المكتبة السلفية – دار العاصمة.
سنة الطبع: الطبعة الثانية (1432 هـ / 2011 م).
ثلاثة مجلدات (1721). [تم دمج المجلدات حفاظا على التسلسل]

 

قام الأستاذ/ محب الدين الخطيب بانتقاء هذه الحديقة وهي ـ حقًا كاسمها ـ حديقة غنّاء ، انتقى فيها أطايب الثمر ، وبهيج الأزهار، فهي عصارة وثمرة خبرات ومطالعات الأستاذ ، وأتت في ثلاثة عشر جزء ، توالى اصداها الجزء تلو الآخر وطبعة قديمًا ، ورغبة في خدمة هذا التراث وبث الروع اعتنى بها الشيخ سليمان وأعاد نشره من جديد .

[رابط الكتاب]

 

 

نزعة الى الموسيقى : حكايات الموسيقى والدماغ لـ أوليفر ساكس

 

03Naz3a

من المعلوم أن الموسيقى تشكل أحد أهم المحددات الثقافية التي قد يشترك فيها جميع البشر بغض النظر عن الاختلافات الحضارية بين بلد وآخر وعلى الرغم من التغير الذي يطرأ على الموسيقى في عصور مختلفة، فإن أساسياتها وقواعدها العامة ما تزال هي عينها التي ابتدعها الإنسان قبل آلاف السنين، وما الاختلاف الظاهر سوى انعكاس للواقع الثقافي الذي يتم معايشته في كل عصر. ومن موقعه كمتخصص في علم الأعصاب يعرض لنا الطبيب “أوليفر ساكس” في كتابه المعنون “نزعة إلى الموسيقى” لجملة من الحكايات عن مرضى أصيبوا بحالات مختلفة من التفاعل غير الطبيعي مع الموسيقى، ومن خلال معرفته الواسعة والمتميزة يستكشف شاعر الطب الأول كما أسمته الـ “نيويورك تايمز”، المكانة التي تحتلها الموسيقى في الدماغ وكيف تؤثر في الحالة البشرية. وفي كتابه هذا يدرس ساكس قوى الموسيقى من خلال التجارب الفردية للمرضى، والموسيقيين، والناس العاديين ومن بينهم: جراح يصيبه البرق ويصبح فجأة مهووساً بشوبان، وأناس يعانون من عمى الموسيقى، وتبدو لهم أي سيمفونية مثل قعقعة القدور والمقالي، ورجلٌ تدوم ذاكرته سبع ثوانٍ فقط، لأي شيء باستثناء الموسيقى. يصف الدكتور ساكس كيف يمكن للموسيقى أن تحرك مصابين بداء باركنسون لا يستطيعون التحرك بغير ذلك، وأن تهب الكلمات لمرضى سكتات دماغية لا يستطيعون الكلام بغير ذلك، وأن تُهدِّئ وتنظم أناساً أفقدهم داء ألزهايمر أو الفصام حسّ المكان والزمان. يقسم الكتاب إلى مجموعة من الأجزاء الأساسية والتي تحوي فصول فرعية يقدم من خلالها “ساكس” عدد من الحوادث والحالات المرضية التي جعلت المصابين بها يتحولون من أفراداً عاديين في تفاعلهم مع الموسيقى إلى تفاعل استثنائي وفي بعض الأحيان إلى حالة الهوس الموسيقي، ليس استماعاً فقط ولكن أداءً وتأليفاً كذلك، وهو ما لم يعرف عنهم قبل إصابتهم بهذه الحوادث أو الأمراض. “نزعة إلى الموسيقى” كتاب مفيد وممتع في آن نتعرف من خلاله أن الموسيقى ليست مسألة حادثة في تاريخ التطور البشري، بل هي مرتبطة بتكوين الإنسان الفطري وقديماً قالوا الموسيقى غذاء الروح…

[رابط الكتاب]

 

التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم إعداد نخبة من علماء التفسير وعلوم القرآن ( 10 مجلدات )

 

052612110515lr26d3ua4ixt

شارك في كتابة هذا التفسير باحثون متخصصون من أنحاء العالم الإسلامي، سردت أسماؤهم كاملة في أول الجزء الأول من الكتاب بلغ عددهم واحداً وثلاثين متخصصاً.

 

وقد قدم الأستاذ الدكتور مصطفى مسلم للكتاب بمقدمة أشار فيها إلى أن هذه الفكرة تراوده منذ أكثر من خمسة وثلاثين سنة منذ بدأ يدرس مقرر التفسير الموضوعي لطلاب كلية أصول الدين بالرياض. حتى يسر الله تحققه بإشراف مجموعة الكتاب والسنة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة، ووافق مدير جامعة الشارقة الأستاذ الدكتور إسماعيل البشري وفقه الله على طباعته وتكفل الجامعة بنفقاته.

 

ومما قاله في مقدمته مبيناً المنهج الذي ساروا عليه:

ولما كانت مناهج الباحثين مختلفة في تفسير السورة تفسيراً موضوعياً، فقد رأت المجموعة أن تدعو إلى ندوة من أهل الاختصاص للتشاور حول الخطوات المنهجية والخطوات التنفيذية لإبراز هذا المشروع.

وبعد دراسة مستفيضة من المجتمعين حول الخطوات المنهجية، تم الاتفاق على (مبادئ للسير في مشروع التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم).

 

حيث يبدأ المفسر بحثه باتباع المنهج التالي:

أولاً: بين يدي السورة:

تذكر في هذه المقدمة الأمور التالية:

أ – اسم السورة أو أسماؤها إن كان لها أكثر من اسم.

ب- فضائل السورة إن وجدت.

ج – مكية السورة أو مدنيتها.

د – عدد آيات السورة والاختلاف بين القراء في العد وسببه.

هـ – محور السورة (المحور هو الأمر الجامع الذي يجمع موضوعات السورة وجزئياتها في نسق واحد).

و – المناسبات في السورة، وأهمها الأنواع الستة مع مراعاة عدم التكلف في ذلك:

1- المناسبة بين اسم السورة ومحورها.

2- المناسبة بين افتتاحية السورة وخاتمتها.

3- المناسبة بين افتتاحية السورة وخاتمة ما قبلها.

4- المناسبة بين مقاطع السورة ومحورها.

5- المناسبة بين مقاطع السورة بعضها مع بعض.

6- المناسبة بين مضمون السورة ومضمون ما قبلها.

 

وتذكر المناسبة بين كل مقطع والمحور في نهاية كل مقطع أثناء تفسير السورة، وإن أراد الباحث أن يتعرض للمناسبة بين المقطع والمقطع السابق له، فمكان ذلك بداية كل مقطع.

ثانياً: التفسير الإجمالي للمقطع:

يفسر كل مقطع بعد وضع عنوان له تفسيراً إجمالياً يراعى فيه الأسلوب الأمثل في تفسير القرآن وهو:

أ – تفسير القرآن بالقرآن والإشارة إلى الآيات التي لها علاقة مباشرة بالمقطع.

ب- تفسير المقطع بالأحاديث النبوية الشريفة التي تلقي ضوءاً على ذلك.

ج – في القضايا العقدية (الأسماء والصفات) يلتزم رأي السلف، وإن كان هناك إجماع على التأويل يورد في ذلك قول أئمة التفسير، على سبيل المثال: الطبري، ابن كثير، أئمة المذاهب الأربعة، وابن تيمية.

د – في القضايا الفقهية: يكتفى بالرأي الراجح الذي يراه الباحث مع الأدلة التي جعلته يرجح هذا القول دون سواه.

هـ – تجتنب القضايا اللغوية أو البلاغية، وإن كان هناك ضرورة لذكر بعضها لارتباطها الوثيق بالمعنى فيكون ذلك في الهامش، وكذلك القراءات المتواترة التي لها تأثير في توجيه معنى الآيات.

و – عند تكرار الموضوعات في بعض مقاطع السور كالقصص وغيرها يفسر المقطع في موضعه بما يتناسب مع محور السورة التي ذكر فيها وجو السورة العام من الإيجاز أو الإطناب.

ز – الربط بين هدايات الآيات وواقع الأمة، والرد على الشبهات التي تثار حول القرآن الكريم والسنة النبوية، وعظمة التشريعات الإسلامية، وصلاحيتها لكل زمان ومكان، كل ذلك عند ورود مناسباتها في تفسير الآيات المتعلقة بذلك.

ح – الاقتصار على الحقائق العلمية عند تفسير الآيات الكونية وتجنب النظريات العلمية.

 

ثالثاً: الهدايات المستنبطة من المقطع وتشمل:

أ- القضايا العقدية.

ب- الأحكام الشرعية.

ج – الأخلاق الإسلامية والآداب الشرعية.

د – الجوانب التربوية.

 

رابعاً: مبادئ وقواعد عامة:

أ- توضع الآية بين قوسين مزهرين ثم يذكر اسم السورة ورقم الآية المستشهد بها بعد الآية مباشرة وليس في الحاشية.

ب- تخريج الحديث بذكر اسم المصدر ورقم الحديث.

ج – الالتزام بالأحاديث الصحيحة والحسنة في التفسير وأسباب النزول وغيرها.

د – توثيق الأقوال والمنقولات بالإشارة إلى اسم الكتاب ثم المؤلف ثم الجزء والصفحة.

هـ – ترقيم الحواشي يكون بأرقام متسلسلة لكل صفحة على حدة.

و – الالتزام الكامل بالفواصل والنقط وإشارات الاستفهام والتعجب وسائر علامات الترقيم.

ز – إن كان للسورة سبب نزول واحد يذكر في فقرة بين يدي السورة، أما إذا وجد أكثر من سبب نزول لآيات متعددة في السورة فيشار إليها في فقرة بين يدي السورة وتترك تفاصيلها إلى المقاطع الخاصة.

ح- يتراوح حجم التفسير الإجمالي للمقطع مع الهدايات من (5-7) صفحات لكل صفحة من المصحف.

 

وبعد إقرار المبادئ تم إرسالها إلى أهل الاختصاص من أساتذة التفسير في الجامعات الإسلامية، وتلقت المجموعة اقتراحات وآراء كثيرة، وتم تعديل المبادئ والخطة على ضوء ما وصل من الاقتراحات.

 

وللبدء بالتنفيذ تم تقسيم سور القرآن الكريم على عدد من أساتذة الجامعات ممن عرفوا بالكفاءة العلمية من خلال مؤلفاتهم في تفسير القرآن الكريم وعلومه بعد أخذ موافقتهم على الكتابة، وجميع الذين استكتبوا من الحاصلين على شهادة الدكتوراه في التفسير وعلوم القرآن، وممن مارس التدريس الجامعي.

 

وبدأت الخطوات التنفيذية حيث شكلت لجنة للإشراف والمتابعة برئاسة منسق المجموعة، ووضع للمشروع سنتان للانتهاء من طباعته.

 

ولكن عقبات واجهت المشروع مما أدى إلى تأخيره إلى هذا الوقت، ومن أهم العقبات:

أولاً: اعتذار بعض المستكتبين:

فبعد أخذ موافقة كل مستكتب على الكتابة في السورة التي حددت له خطياً وتزويده بمبادئ المشروع والمدة الزمنية المطلوبة لإنجازه، وبعد مضي المدة المحددة فوجئت لجنة الإشراف باعتذار بعضهم عن الكتابة.

 

وكانت لجنة الإشراف تذكرهم كل ثلاثة أشهر، بل وصل الأمر إلى أن يطلب أحدهم تمديد المدة له ثلاثة أشهر إضافية ولما انتهت المدة كان الاعتذار مجدداً.

 

ثانياً: عدم الالتزام بالخطة المرسومة للسير في المشروع.

قدم بعض الباحثين تفسير السورة أو السور المكلف بها، وفوجئنا بمنهج مختلف لتفسير السورة. علماً أننا نرسل لكل مستكتب مع خطاب التكليف نسخة من مبادئ السير في مشروع التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم مما اضطرنا أن نعيد البحث إلى صاحبه للتغيير والالتزام. وقد التزم كثير منهم بالملحوظات التي كتبت له، لكن آخرين لم يتلزموا مما فوت علينا الوقت والجهد، وأجبرنا على سحب التكليف منه وإسناده إلى باحث آخر.

 

ثالثاً: التفاوت في الأساليب:

إن الأسلوب البياني وطريقة التعبير عن الأفكار والقضايا جزء من الشخصية العلمية لكل فرد، وهذا التفاوت في الأساليب لم نستطع تجاوزه. فعلى الرغم من المبادئ الواضحة للمشروع والنقاط المحددة، وعلى الرغم من الالتزام بها فقد كان هنالك تباين واضح في الأساليب سواء في المعنى الإجمالي لآيات المقطع أو الربط بين مقاطع السورة أو الربط بينهما وبين محور السورة وهذا الأمر لا أظن أن يتجاوز في المستقبل ما دامت الشخصيات العلمية متعددة.

ولكن خروج المشروع بهذه الصورة وبهذا المنهج سابقة لا مثيل لها، لعلها تفتح الآفاق أمام أهل العلم من المتخصصين في التفسير وعلوم القرآن..

 

واجهة المجموعة    المجلد الأول  المجلدالثاني   المجلد الثالث  المجلد الرابع   المجلد الخامس   المجلد السادس   المجلد السابع    المجلد التامن   المجلد التاسع    المجلد العاشر

 

العربية الفصحى مرونتها وعقلانيتها وأسباب خلودها لـ د. عودة الله منيع القيسي

 

77703360

نبذة عن الكتاب:
الكتاب عبارة عن مقالات وأبحاث للدكتور عودة الله منيع القيسي ويشتمل على:
نزهة لغوية مع العالمين: عودة الله المنيع و إبراهيم السامرائي
المقدمة
تمهيد: فرضية (الشعوب السامية واللغات السامية) فرضية خرافية لا أصل لها
القسم الأول: كيف يتعلم الإنسان اللغة
الموضوع الأول: السكاكيني وتصوره الساذج لمراحل تطور اللغة العربية
الموضوع الثاني: نظرية اللغة بين عبد القاهر الجرجاني وتشومسكي
القسم الثاني: العربية الفصحى لغة إلهامية
الموضوع الأول: في فقه العربية وبلاغتها 1 اللغة العربية أإلهام هي أم مواضعة واصطلاح؟
الموضوع الثاني في فقه العربية وبلاغتها 2
الموضوع الثالث: في اللغة العربية وبلاغتها 3
القسم الثالث: التعرف على عبقرية العربية الفصحى من خلال الاشتقاق وتوليد المعاني
الموضوع الأول: عبقرية اللغة العربية
الموضوع الثاني: كلمة (سر أو سرر)
الموضوع الثالث: تحليل لغوي لكلمات ثلاث
الموضوع الرابع: مادة الفعل (عند) تحليلها لغويا
الموضوع الخامس: المقلة وتطورها اللغوي
الموضوع السادس: تحقيق لفظ كلمة (أبينها)
القسم الرابع: العربية والتعريب والنظر المعاصر فيها
الموضوع الأول: اللغة العربية والتعريب والنظر المعاصر فيها
الموضوع الثاني: اللغة العربية والتعريب (في العصر الحاضر)
الموضوع الثالث:العربية والتعريب في العصر الحديث
الموضوع الرابع: الفصحى والحضارة وجريدة الرأي
الموضوع الخامس: الألفاظ الاصطلاحية الشرعية في القرآن وتطورها الدلالي
الموضوع السادس: أحقا أن القرآن الكريم أنزل باللغة العربية
الموضوع السابع: الخطأ والصواب والاجتهاد في اللغة
الموضوع الثامن: اللغة العربية والمعاصرة (العربية أدق اللغات بيانا)
الخاتمة
المصادر
الفهرس

 

تحفة الوزراء لـ أبي منصور الثعالبي

 

to7fat-alwozara

تعد الكتب التي ألفت في موضوع الوزارة والوزراء من الكتب القيمة التي تفتقر إليها المكتبة العربية، لأنها تصور لنا جانباً مهماً من جوانب الحضارة العربية الإسلامية، وحلقة كبيرة من حلقات التاريخ الإسلامي والنظام الإداري فيه، ومع أن عدداً غير قليل من المؤلفين القدامى قد ألفوا في هذا الموضوع إلا أن ما وصل منها إلينا قليل جداً، إذا ما قورن بكتب التاريخ العامة أو إذا ما قورن بأهمية الموضوع وحيويته في إعطاء صورة واضحة عن النظام الوزاري في العهود العربية السابقة.

ومن أهم الكتب النادرة التي وصلت إلينا أربعة كتب أولها وأقدمها كتاب “الوزراء للجهشياري” المتوفي سنة 331هـ، و هو كتاب تاريخ فصل فيه صاحبه تاريخ كتابه الإنشاء منذ تأسيس الدولة الإسلامية في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وتاريخ الوزراء الوزارة في الدولة الإسلامية إلى نهاية القرن الثالث.

وأما الكتابان الآخرين فهما متأخران عهداً عن الثعالبي وأولهما كتاب الوزراء أو “الوزراء أو تحفة الأمراء في تاريخ الوزراء” لأبي الحسن الهلال بن المحسن الصابي المتوفي سنة 448هـ، وهو كتاب تاريخ أيضاً، لأن مؤلفه ترجم لبعض الوزراء وقص أخبارهم وهم: ابن الفرات، وأبو علي الخاقاني، وعلي بن عيسى، وفي أثناء ذلك يعرض أخبار لوزراء آخرين تتصل بالمترجم. وقد أشار في مقدمته إلى أنه ألف في أخبار بعض الوزراء أو يشير إلى أنه سيذكر أخبارهم عند ذكرهم وترجمتهم.

أما الكتاب الثالث من كتب الوزراء فإن مؤلفه قد عاش بعد عهد الثعالبي أيضاً. وهو كتاب “أدب الوزير” للماوردي المتوفي سنة 450 هـ والمعروف بـ”قوانين الدواوين وسياسة الملك”، وهذا الكتاب يختلف في منهجه عن الكتابين السابقين إذ أنه ليس كتاب تاريخ، لأنه لا يؤرخ للوزراء ولا يفصل في أخبارهم وتواريخهم كما فعل الجهشياري والصابي بل هو كتاب سجل مؤلفه بدقة ووضوح نظام الوزارة، وكيف تطورت مراسيمه.

أما الكتاب الذي بين أيدينا “تحفة الوزراء” فهو كتاب قد جمع الفصل من جانبيه، لأن له فضل السبق على المارودي في التعريف بالوزارة وأنواعها وشروطها، ومراسيمها. وهو في نفس الوقت لم يحرمنا من المتعة والفائدة الموجودة في كتاب الجهشياري أو في كتاب الصابي الذي تلاه، لأنه ضمن فصوله وأبوابه أخباراً طريفة عن الوزراء ونكت ألفاظهم وفقر من أقوالهم وتواقيعهم. وبذلك عرض لجانب هي حياً من جوانب الحضارة الإسلامية وعالج قضايا مهمة لها مساس مباشر بالحياة السياسية والعامة للمجتمع العربي الإسلامي.

وبالعودة لمادة هذا الكتاب نجد أنها قد جاءت مرتبة بشكل أبواب خمسة، وكل باب مقسم على جملة فصول والأبواب هي: الباب الأول: في أصل الوزارة واشتقاقها، الباب الثاني: في فضائلها ومنافعها، الباب الثالث: في آدابها وحقوقها، الباب الرابع: في أقسامها ورسومها، الباب الخامس: في ذكر كفاتهم، ونكت ألفاظهم وعفوهم ومدائحهم.

[رابط الكتاب]

 

أنا وحماري لـ خوان رامون خمينث

633982677622362720-500x500

الإنسان : نشوؤه وارتقائه من نظرية داروين الى مكتشفات العلوم الحديثة لـ جان شالين

 

06Alenssan

مثلت نظرية داروين عن أصل الإنسان انقلاباً معرفياً حقيقياً بالمعنى الكويرنيكي للكلمة. فتماماً كما أن كوبرنيك أطاح بالتصور اللاهوتي التقليدي عن مركزية الأرض للكون، كذلك أطاح داروين بالتصور الذي لا يقل لاهوتية وتقليدية عن مركزية الإنسان للطبيعة. فمع داروين بات الإنسان كائناً طبيعياً، متخلقاً في الطبيعة ومتطوراً بدءاً منها، لا مفارقاً لها ومستزرعاً فيها بأعجوبة فوقية.

في هذا الكتاب يقدم جان شالين، وهو أستاذ لعلم الإحاثة التحليلية والجيولوجيا الرسابية ومدير لمختبر ما قبل التاريخ في فرنسا، جردة بالمكتشفات العلمية الإحاثية الحديثة التي جاءت تؤكد صحة حدس داروين وتتجاوز في الوقت نفسه تصوراته النظرية المسبقة، وبدون أن تربك نفسها بأية افتراضات ثيولوجية أو إيديولوجية عن أصل الإنسان، فإنها ترسم صورة أجفورية أخاذة لتخلقه وتطوره.

[رابط الكتاب]

 

العادة الثامنة من الفعالية إلى العظمة لـ ستيفن ر. كوفي

 

الصفحات من3adathmna

يقدم هذا الكتاب قواعد متميزة لتطوير الأفراد والمؤسسات. وهو في خمسة عشر فصلاً؛ الأول فصل (الألم) يعرض فيه للإحباط الذي يعاني منه الناس، والثاني فصل (المشكلة) المتمثلة في النظر إلى الإنسان بكونه شيئاً وليس إنساناً. ثم الفصل الثالث (الحل) وفيه موضوع (اعثر على صوتك، وألهم الآخرين كي يعثروا على أصواتهم)؛ وهو محور الكتاب. في الفصل الرابع، يتحدث عن الهدايا التي ولدت مع الإنسان. ويخصص الفصل الخامس للصفات التي تحكم العالم برأيه، وهي (الرؤية والانضباط والحماس والضمير). ويدور الفصل السادس حول عبارة (ألهم الآخرين كي يعثروا على أصواتهم)، ثم يُعنون الفصل السابع بـ (صوت التأثير)، أي كيف يؤثر المرء في الآخرين بالقدوة الحسنة ويشرح هذه القدوة في الفصل الثامن تحت عنوان (كن قدوةً في الأخلاق والنـزاهة)، ويورد تحته ملخصاً للعادات السبع التي أفردها في كتاب سابق له. ويبحث في الفصل التاسع موضوع (صوت الثقة وسرعتها) مبيناً أهمية الثقة في نجاح المؤسسات. ويشير في الفصل العاشر إلى قاعدة (البحث عن بديلٍ ثالثٍ)، وتتلخص في عبارة “ليست طريقتي ولا طريقتك، بل طريقتنا”. ويتناول الفصل الحادي عشر مسألة (صوت واحد) فيحدد مسار الرؤية والقيم والاستراتيجية المشتركة. في حين يتناول في الفصل الثاني عشر (الصوت وقواعد التنفيذ) من أجل التوفيق بين الأهداف والأنظمة من أجل الحصول على نتائج مفيدة. وخصص الفصل الثالث عشر لإطلاق الحماس والموهبة ، وهو ما سماه (صوت التمكين). وذكر في الفصل الرابع عشر (العادة الثامنة والبقعة الرائعة) القواعد الأربع للتنفيذ. وأخيراً ركز في الفصل النهائي على السلطة الأخلاقية. وختم الكتاب بعشرين سؤالاً يكثر طرحها.

[رابط الكتاب]

 

الإسلام ” المبكر ” : الإستشراق الأنجلوسكسوني الجديد لـ آمنة الجبلاوي

 

02Mobaker

تنطلق الباحثة “آمنة الجبلاوي” من سؤال معرفي هام في دراستها التاريخ الإسلامي وهو: كيف نتعامل مع تاريخ القرن الأول أو تاريخ ما قبل التدوين العربي، لبناء نظرة موضوعية عن نشأة الإسلام. واعتمدت في هذا البحث على المقاربة الأنجلوسكسونية، فاختارت كلاً من “باتريسيا كروز” و”مايكل كوك” أنموذجاً كون الباحثان يمثلان تياراً داخل المدرسة الأنجلوسكسونية وهو التيار الأشد “ضراوة” في نقد المصادر العربية الإسلامية. فما هي نتائج هذه العملية النقدية؟ وما هي مزاياها وحدودها؟ وهل تمثل أعمال الباحثين طرحاً جديداً له آفاق علمية واعدة، أم هي مجرد اجترار رديء لاستشراق “كلاسيكي” ارتبط بمشروع إمبريالي فتعامل مع الثقافة الإسلامية بنوع من الاعتداد المشين و”النفوذ” والتعميم البغيضين فهناك من ساهم وما زال يساهم في تعميق المصادرات حول الإسلام.

وترى الباحثة أن المفارقة الغريبة هي أن رواد هذا “الاستشراق الجديد” ومصادراتهم “الاستشراقية الجديدة” تلتقي مع التيارات السلفية في كثير من الأحكام المسبقة حول نشأة الإسلام. وأحد هذه الأحكام يكمن في اعتبار الإسلام جوهراً ثابتاً لا يحتمل التنوع ولا يخضع لصيرورة التبدل. فهل يمكن أن نعد أعمال كوك وكرون نموذجاً لخطاب استشراقي جديد، يزدهر في غياب حضور فكري وثقافي إسلامي فاعل وهام في البيئة الأكاديمية الأميركية؟ أم أن هذه الأعمال هي نموذج للحياد العلمي المطلوب في الدراسات الإسلامية الحديثة؟

قسمت الباحثة هذه الدراسة النقدية – الموضوعية – إلى بابين: الباب الأول جاء بعنوان: مشاغل الباحثين ويتضمن ثلاثة فصول: الفصل الأول: مقالة المذهب الهاجري أو أطروحة الباحثين حول تشكل الإسلام الأول، والذي يهتمب دراسة الموضوع الديني بمعزل عن المعطيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفق تصور منهجي يرفض مفهوم التاريخ الكلي. ويعتمد المقاربة المستوحاة من النقد الليبرالي للعهدين القديم والجديد وهنا نجد أن “مايكل كوك” و”باتريسيا كرون” قد انتهجا هذا المنهج في دراستهما للتاريخ الإسلامي في فترة نشأته من خلال عمل مشترك يحمل عنوان “هاجريزم” أو “الهاجرية” وهو كتاب يرنو إلى إلقاء الضوء على الحدث الإسلامي بما هو حدث تاريخي له خصوصيته ومنطقه الخاص.

أما الفصل الثاني فجاء بعنوان: مقالة السياسة “المبكرة” أو طبيعة النفوذ الديني في القرن الأول للهجرة. وهنا تحلل الباحثة آمنة رأي باتريسيا كرون في السلطة الدينية للإسلام السني حول طبيعة الخلافة المبكرة: “فقد كانت الخلافة المبكرة في رأيهما محتكرة للسلطتين الدينية والسياسية كلتيهما” ثم تتطرق إلى المفهوم الأموي للخلافة وشرائع الخلفاء إلى السنَّة النبوية، ثم مراجعة نقدية لتاريخ الخلافة “المبكرة”. أما الفصل الثالث فيبحث في مقالة الاقتصاد المكي وعلاقته بظهور الإسلام وفيه مراجعة لتاريخ التجارة المكية، وطبيعتها والحرم والتجارية المكية وأخيراً استنتاجات.

أما الباب الثاني في هذه الدراسة يأتي بعنوان: خصوصية المقاربة وخصائص المنهج ويتضمن فصلين. الفصل الأول بعنوان: مقالة الباحثين في النقد الخارجي للنص القرآني. ويبحث مقالة الإسلام المبكر والهجرة المبكرة، ومقالة القبلة الأولى وقبة الصخرة وعلاقة محمد “المبكرة” باليهود ونبوته المحلية… إلخ. أما الفصل الثاني فجاء بعنوان: خصائص الباحثين المنهجية في تعاملهما مع إسلام النشأة ويبحث في خصائص التعامل مع هذه المصادر، وجينالوجيا هذا الطرح، وخصوصية الكتابة التاريخية لدى الباحثين. وسلبيات هذه المقاربة.

ثم تختتم الباحثة هذه الدراسة بقائمة هامة من المصادر وملحق مصطلحات لتوضيح المعنى وأخيراً الملحق السبراني تتكلم فيه عن خطورة الإلغائية التاريخية وجاء باللغة الفرنسية.

[رابط الكتاب]

 

التسامح رؤية جديدة تزهر الحياة لـ أوشو

07Tsamo7

لا يزال أوشو، هذا المتنور، يقوم بضرباته العظيمة والملهمة في عملية الفهم وتفسير العمليات الحيوية لمشاعرنا الإنسانية وسلوكنا بشكل بسيط وواضح.

وفي كتابنا هذا “التسامح” يتناول أوشو، هذا المتصوف العظيم، طرق وأساليب العيش وينظر كعادته بتمعن بطبيعة التسامح بشكل جديد وجذري.

يعتبر أوشو ان أساس التسامح هو العاطفة ثم يبدأ بشرح معنى هذه الكلمة، فيرى أن الكثير من أعمال المسامحة مطبوع بحسّ خفي من الرغبة بعرفان الجميل، وأخرى ليس هدفها مساعدة الآخرين بل إجبارهم على التغيير.

كل هذا، يعبّر عنه أوشو، من خلال ذكر أمثال عدة عن حياة كلٍّ من السيد المسيح وبوذا، فيُظهر لنا كيف أن الطريق إلى التسامح ينبع من الداخل وبدايته هي من الشعور العميق بتقبل وحب الذات، عندها فقط، وبحسب قول أوشو، يصبح التسامح مزهراً ويتحول إلى طاقة شافية ومتجذرة يتقبل الآخر كيفما كان.

[رابط الكتاب]

 

هكذا تكلم زرادشت لـ فريدريش نيتشه

235_1329162507

أكثر من مائة سنة مرّت على ما كتبه هذا الفيلسوف الذي يسمّي نفسه “عبوة ديناميت”. واليوم، ونحن في بداية القرن الواحد والعشرين مازالت هذه المواجهة الصريحة والصادقة تحرج وتربك الكثيرين، لأن نيتشه الذي كان يعرف أنه لا يكتب لعصره آنذاك يبدو كما لو أنه ينهض من سباته، وذلك منذ النصف الثاني من القرن المنصرم، بل لنقل أن آخر القرن العشرين، وهو يتعثر في ركام الأفكار والقيم الإنسانية التي بعثرتها الحربان العالميتان قد اكتشفت نيتشه من جديد. وها هو ذلك الحلم الذي راوده مثل يتوبيا: أن يشهد العالم في يوم ما اهتماماً بفكره وأن تنشأ كراسي محاضرات جامعية حول زرادشت، ها هو يتحقق على نطاق واسع، في فرنسا وأمريكا أولاً ثم في ألمانيا وهولندا واليابان، وربما في البلاد العربية في القرن القادم، لم لا؟ وهناك اليوم كراسي محاضرات جامعية حول زرادشت، بل وهناك أيضاً مجلات علمية مختصة، مثل مجلة “الدراسات النيتشوية” بألمانيا، ومجموعات بحوث مثل مجموعة جامعة نايميخن بهولندا التي تنكب حالياً على تأليف معجم “القاموس النيتشوي”. بعد أكثر من مائة سنة مازال “الممسكون بالحقيقة” الرسمية يرفعون ثنائية الخير والشر فوق حمال بضاعتهم القديمة المتجددة. وعندما تطلع علينا رسالة “البشرى السعيدة” في صيغتها الحديثة بمصطلح “محور الشر” الذي أتى في بداية هذا القرن ملمعاً ببريق الحداثة مزوقاً بمساحيق الديموقراطية والحرية والليبرالية، فان الباحث عن الحقيقة لن يجد له من سند فلسفي في مسعاه الفكري المستقل لا في هيقل ولا في كنط ولا في ماركس، ولا في أفلاطون أيضاً، بل في نيتشه، ونيتشه وحده. وعندما تتحول قوة امبريالية بطموحات امبراطورية كونية الى كيان مجسد لمبدأ الخير الكوني والى أذن تلقّت رسالة انقاذ من الله مباشرة، والى يد الله المرتبة لفوضى الكون، فإن المفكر الذي يريد أن يفهم أولاً ويتمثل آليات هذه الاكذوبة الأبدية المتجددة سيجد نفسه يطرح الأسئلة النيتشوية القلقة المقلقة والمشاغبة. ان الأمر لا يتعلق هنا بالبحث عن سند نظري لإيديولوجيا سلموية تناشد التناغم الكوني ضمن سلام دائم شامل ومطلق، بل يتعلق الأمر بالبحث عن مرتكز فكري لمراجعة وتدقيق مبدأ “إرادة القوة”، لا بمعنى النزوع العنفوي الى التسلط كما يذهب الى ذلك التأويل السطحي، بل كقانون طبيعي مداخل لمبدأ الحياة نفسه، المبدأ القائم على الحركة والتناقض والتقاتل والتجاوز والتغيير. انه مبدأ “ارادة القوة” الذي يحرك الحياة، إذ ما هو حيّ لا يريد الحياة، بما هي متحققة فيه، وما هو ليس حيّ لا يستطيع أن يريد. أو كما يقول نيتشه: “حينما تكون هناك حياة فقط، تكون هناك أيضاً إرادة، لكن ليست إرادة الحياة، بل، وهذا ما أعلمك إياه، إرادة القوة!” إذاً، من خلال إرادة القوة، فإن عناصر القوة والنمو والتطور والتجدد داخل الكائن هي التي تدفع عنها العناصر المتراخية والمتخاذلة التي لم تعد قادرة على الحركة والتطور، ولا تسحرها غير أنغام الاستسلام الى خدر الموت. “إرادة القوة” هو القانون الذي يدفع الى المغامرة باتجاه المجهول، لا ذلك الذي يشد الى اليقين والأمان والثبات في المحافظة على المنجز. القلق الذي يدفع بالمفكر الى حالة من الترحال الدائم، أن زرادشت مسافر رحالة جوال، وهو شبيه في ذلك الى حدّ بعيد بدراويش المتصرفة، لأنهم هم أيضاً بحاثون قلقون لا يرتاحون الى دفء اليقين والحقائق المتأسسة في الثبات: “رحالة أنا ومتسلق جبال (…)/ وكل ما سيحل بي بعدها من وقائع وأقدار/ ترحالاً سيكون ذلك/ وتسلق جبال:/ فالمرء لا يعيش سوى ذاته في كل شيء بالنهاية”.

وهكذا تكلم نيتشه على لسان زرادشت. وأخيراً يمكن القول أن لعلّ ما يميز هذا الكتاب عن المؤلفات الفلسفية جميعها تقريباً طابعه الأدبي الشعري الذي يجعل منه كتاباً “للجميع” كما يسميه صاحبه.

[رابط الكتاب]

 

التنوير : مقاربات جديدة لـ دوريندا أوترام

Pub5621

ما هو المقصود بالتنوير ؟ هل كان التنوير فكرة قائمة بذاتها وضعها مجموعة من المفكرين العظام , أم أنه نشأ من خلاصة الجدل و الاختلاف و الآراء المتعددة التي أثارتها عدة إشكاليات في ذلك الوقت ؟
ما هو الحد الأقصى الذي انتوى النقاد والمفكرون أن يبلغوه ؟
هل كان التنوير تفكيرا ثوريا محضا أم أنه كان عاملا مساعدا على قيام الثورات التي أعقبته ؟
هل كان للتنوير نفس المعنى عند كل من المرأة والرجل ؟
هل كان للتنوير نفس المعنى عند الأغنياء والفقراء ؟ و عند الأوروبيين وغير الأوروبيين ؟

في هذا المرجع الجديد والهام تطرح المؤلفة دورينا أوترام هذه التساؤلات وغيرها من الاستفسارات المرتبطة بمفهوم التنوير . إنها تعرض بوضوح كل زوايا النقاش الذي دار في هذه الفترة حول التغيرات الاجتماعية الأشمل مثل بداية التصنيع في أوروبا , وتأسيس الإمبراطوريات الاستعمارية الجديدة , وعمليات استكشاف الأجزاء التي كانت مجهولة آنذاك , من سطح الأرض .

هذا الطرح المتميز الذي يتوافر في هذه الدراسة لا يستغني عنه كل من يهتم بدراسة التاريخ الحديث لأوروبا , كما أنه لا غنى عنه لكل مهتم بما آل إليه الحال في المجتمع العربي , وهو مؤهل , بدون شك , أن يلعب نفس الدور الملهم والميسر كي نعبر الهوة السحيقة التي تنتظرنا إذا نحن لم ننتبه وواصلنا الإصرار على النهج الذي نسلكه .

دوريندا أوترام . مؤلفة هذا الكتاب تقوم بتدريس التاريخ في جامعة كورك , وكانت أستاذة زائرة في جامعة هارفارد وقامت بتدريس مادة تاريخ العلوم , صدر لها من قبل كتاب ” الجسم والثورة الفرنسية ” في.1989

ماجد موريس إبراهيم . مترجم هذا الكتاب ومن وضع المقدمة العربية , له عدة مقالات في الدوريات الأدبية والثقافية , صدر له من قبل عن دار الفارابي ” سيكولوجيا القهر والإبداع ” , و ” الإرهاب . . الظاهرة وأبعادها النفسية ” الذي حاز جائزا مؤسسة الكويت للتقدم العلمي كأفضل كتاب مؤلف باللغة العربية في العلوم الإنسانية 2006

[رابط الكتاب]

 

 

 

ضريبة الدم : مليارات مهدورة ، أرواح مفقودة ، وجشع الشركات العملاقة في العراق لـ ت . كريستيان ميلر

 

01Dareeba

يتضمّن هذا الكتاب السيناريو الكامل للحرب على العراق، بدءاً من اختلاق الذرائع مروراً بالوعود الكاذبة لبناء عراق ديمقراطي حضاري وانتهاءً بالنهب الكلي لثروات العراق، وبث الفوضى الدموية في كل أرجائه وتقطيع أوصاله، والمساومات الحاصلة والصفقات السرية بين كبريات الشركات العالمية على بتروله بمباركة الكونغرس الأميركي، وفضائح السياسة الأميركية في عهد بوش الابن، واستلاب قرارات مجلس الأمن الدولي وتجييرها لخدمة المخططات الإمبريالية والضغط على شعوب المنطقة وحكوماتها. تفاصيل موثّقة لكل مجريات الأحداث من سيطرة القوات الأميركية على بغداد ومقتل ابنَيْ صدام حسين، واعتقاله هو شخصيّاً في مخبئه السرّي، ومختلف عمليات التفجير والاغتيالات وخلفياتها الاقتصادية والمالية.

خديعة كبيرة دفع ثمنها الشعب العراقي دماً غالياً لا يزال يراق حتى الآن.

“ضريبة الدم” مرجع أساسي لمعرفة سياسة بوش في الشرق الأوسط. وكتاب يختلف عن سواه لأنه لا يركِّز على الأخطاء الأميركية، بل يحدِّد مكامن الفساد عند الأميركيين، لاسيما وأنه يشير بأصابع الاتهام إلى بوش وزوجته وأصدقائه.

[رابط الكتاب]

 

العادات السبع للناس الأكثر فعالية لـ ستيفن ر.كوفي

الصفحات من3adatsab3

يعد هذا الكتاب “العادات السبع للناس الأكثر فعالية”، من أكثر الكتب مبيعاً في أميركا وذلك لما يعرضه المؤلف فيه وهو “سيتفن ر. كوفي” من معالجات شاملة متكاملة وواضحة المبدأ تساعد في حل المشاكل الشخصية والمهنية. حيث أنه يحوي على الحقيقة الصارخة حول الطبيعة البشرية والتي لا تجدها سوى في الروايات الخيالية، فهو يزخر بالحكمة العملية لهؤلاء الأشخاص الذين يتطلعون إلى أخذ زمام حياتهم وأعمالهم ومستقبلهم المهني بين أيديهم، وفي كل مرة تعيد قراءة هذا الكتاب تكتشف رؤية ثاقبة جديدة مما برهن على ما ينطوي عليه من دعوات تتميز بالعمق والرسوخ. إن المؤلف بثاقب نظره ونوادره البارزة يميط اللثام خطوة خطوة عن الطريق الموصل لحياة مفعمة بالجمال والاستقامة والأمانة والوقار الإنساني. مبادئ تمنحنا الأمان بالتكيف مع التغيير إلى جانب الحكمة والقدرة على الإفادة من الفرص التي يتيحها التغيير. إن رشاقة الأسلوب، والفهم العميق لأغوار الاهتمامات البشرية، ومدى احتياجنا إليه في أمورنا التنظيمية والشخصية، تجعل هذا الكتاب الرائع جدير بأن يغير مجرى حياتك.

[رابط الكتاب]

 

علم الإجتماع : المفاهيم الأساسية لـ جون سكوت

08Elmjtma3

إن علم الاجتماع (السوسيولوجيا) هو في جوهره علم خاضع للجدل، تنعدم فيه التعريفات المتفق عليها لأي مبدأ أو مفهوم يستخدمه علماء الاجتماع في أبحاثهم. ومثل هذا الأمر، دفع إلى وجوب صدور كتاب علم الاجتماع: المفاهيم الأساسية ليسلط الضوء على تلك المفاهيم المتنوعة والتي تدخل في خانة المفاهيم الأكثر أهمية. تلك المفاهيم ترتبط، حتماً، بالعمل السوسيولوجي وتطل برأسها في أي مناقشة تتناول المجتمعات المعاصرة.   يتألف هذا الكتاب من مجموعة من المفاهيم الأساسية المرتبة أبجدياً كمداخل تضم في آخرها إحالات ومراجع مرتبطة بالمفهوم نفسه. ويختتم الكتاب بمسرد بأهم النظريات المتداولة حالياً في علم الاجتماع والتي تمثل بداية المناقشات النظرية.

[رابط الكتاب]

 

في الخلاص النهائي : مقال في وعود الإسلاميين والعلمانيين والليبراليين لـ د. فهمي جدعان

الصفحات منfekhlas

تحت عنوان “مقال في وعود الإسلاميين والعلمانيين والليبراليون” يطرح الكاتب “فهمي جدعان” إشكالية –نقدية- تحليلية حول مبادئ وجوهر النظم الفكرية الثلاث وهي إجابة عن سؤال محوري: “ما الذي يريده الإسلاميون؟ وما الذي يريده العلمانيون؟ وما الذي يريدوه الليبراليون”. يقول الكاتب: “ليس الفرض هو مجرد التعريف بهذه النظم، وإنما تحقيق القول في دعاواها ووعودها، وبيان المدى الذي يمكن اجتيازه من أجل إدراك هذه الحالة من “الفعل التضافري” التي ألمعت إليها…”. من هذا المنطلق يذهب الكاتب بعيداً في استنطاق هذه النظم الثلاثة ومزاعمها الظاهرة لتبين الحجة القوية في كل نظام من تلك الأنظمة والغاية النهائية والأساس القاعدي الذي يقوم عليه هذا النظام والإجابة عما يعتقده البعض له أساس لا يمكن البناء عليه في الفضاءات العربية الحالية والمنظورة.
كتاب فكري هام يضم تحليلات عميقة ومجادلة فكرية، ووقائع عن تجارب “الإسلاميون” و”العلمانيون” و”الليبراليون” جاءت في خمسة فصول متتالية تضمنت العناوين الآتية: جاء الفصل الأول بعنوان “في النظم الأحادية ونداءات الديمقراطية” أما الفصل الثاني فجاء بعنوان “وعود الإسلاميين.. دعوة الإسلام” ويرتك الفصل الثالث على: “فضاءات العلمانية.. المغلقة والمفتوحة” أما الفصل الرابع فجاء بعنوان “الليبرالية بحدود… الليبرالية بلا حدود” ثم الفصل الخامس والأخير في “فصل المقال”.

[رابط الكتاب]

 

تشريح التدميرية البشرية لـ إريك فروم ( جزءآن )

06Tadmeria1

يقع هذا الكتاب/ المشروع الضخم، بجزأيه، في ثلاثة عشر فصلاً وخاتمة وملحق مهم يحاول فروم فيه طرح وجهة نظره الخاصة وتعديلاته الجذرية في نظرية (فرويد) في العدوانية والتدميرية حيث يتناول في الفصل الأول نظريات الغريزيين ــ الذين يرون أن العدوان غريزة ــ مثل فرويد وكونراد لورنتس ويوضح أوجه الشبه والأختلاف بينهما. (البيئويون والسلوكيون) هو موضوع الفصل الثاني، ثم يؤسس رابطاً جدلياً بين الغريزية والسلوكية في الفصل الثالث ويوضح أوجه تشابههما واختلافهما والخلفية السياسية والاجتماعية لكلتا النظريتين.اما في الباب الثاني الذي يتضمن أربعة فصول فيقدم المؤلف (الدليل ضدالفرضية الغريزية) وفيه يري فروم أن هناك عدة أنواع من العدوان منها العدوان غير الخبيث ــ كالعدوان الدفاعي الذي قد يكون هجومياً أو فراراً والعدوان الوسيلي المتمثل في الحرب ــ والعدوان الخبيث الذي يميز فيه فروم بين السادية بمختلف أنواعها وبين (التدميرية) التي يطلق عليها مصطلح (النكروفيليا). والتمييز بين العدوان الدفاعي غير الخبيث والعدوان الخبيث يقتضي تمييزاً أخر أشد حساسية، هو التمييز بين (الغريزة) و(الطبع) أي بين الدوافع الراسخة في حاجات الأنسان الفيزيولوجية، وتلك العواطف الأنسانية بصورة خاصة والراسخة في طبعه. ومن ثم فأن السادية والنكروفيليا طبعان وليستا غريزتين.في الباب الثالث الذي يتكون من الفصول الخمسة الأخيرة فيعالج فروم فيه أنواع العدوان والتدميرية وشروطهما الخاصة والأهم فيه هو رؤاه الخاصة حوله العدوان الخبيث والأنموذج السريري الذي يطرحه عن (هاينريش هملر) ــ رئيس شرطة الرايخ الـ s.s ــ كحالة سريرية من السادية الأدخارية ــ الشرجية، وفي المفهوم الجديد الذي يطرحه عن (النكروفيليا) التي يعرفها بانها (الإنجذاب العاطفي الي كل ما هو ميت، ومتفسخ ومتعفن وسقيم، إنها الشغف بتحويل ما هو حي الي شيء غير حي، وبالتدمير من أجل التدمير، والإهتمام الحصري بما هو ميكانيكي خالص، وهي الشغف بتفكيك كل البني الحية). ويقابلها البيوفيليا Biophilia (محبة الحياة). وتنمو النكروفيليا عندما يعاق نمو البيوفيليا، والإنسان موهوب بيولوجياً بالقدرة علي البيوفيليا، ولكنه من الوجهة السيكولوجية لديه الإستعداد للنكروفيليا بوصفها حلاً بديلاً. وبينما تهدف السادية الي المحافظة علي موضوعها فإن النكروفيليا تنزع الي القضاء علي موضوعها. ثم يصل الجهد الخلاق والعلمي والموسوعي لإريك فروم ذروته في الفصل الأخير حين يحلل شخصية (أودلف هتلر) كحالة نكروفيليا سريرية، وهذا الفصل يتطلب وقفة خاصة.

[الجزء الأول]

[الجزء الثاني]

 

القيادة المرتكزة على مبادئ لـ ستيفن آر . كوفي

85491549

نقد العقل الغربي : الحداثة ما بعد الحداثة لـ مطاع صفدي

379342_601603293189578_1541019811_n

يتناول مطاع الصفدي على هذه الصفحات موضوع نقد العقل الغربي ويبحث ذلك على ضوء الحداثة وما بعدها في محاولة لفهمه لأنه وإذا كان ثمة مدخل حقيقي لفهم هذا العقل الغربي فهو يكون من خلال مواكبة تطورات صراعه مع الحداثة. وهدفه من وراء هذا البحث قراءة العقل الغربي بعينه والذي رصده المؤلف عبر رحلاته المتلاحقة في نقد ذاته، ونقد نقده. لأنه يوجد في نقده وليس في موضوعه.

إذ من غير الممكن اختلاف المعارضة من خارجه إن لم تكن ذاتاً معاصرة وجوانبه من داخل خطاباته نفسها. وينتهي المؤلف إلى حقيقة تتمثل في أن قصة العقل الغربي مع ذاته ليست أمثولة للآخرين، ولا نموذجاً للتقليد. لكنها هي كذلك قصة للعقل قابلة لأن تكتب بغير حروفيتها الأصلية، وأن تقرأ بغير عيون وألسنة أبطالها وحدهم، فهي لشدة دراميتها وشمولية معاناتها، تبدو كما لو كانت قصة لكل عقل يفارق الامتثال مع أصنامه، ويقرر المغامرة في مجهوله ذاك.

بمعنى آخر عند هذا المنعطف يصير النقد الغربي هو نقد العقل العربي، لأننا نقرأ فيه ما كان ينبغي لنا أن نكتبه لو لم تسرق منا أقلامنا، وتمزق صحفنا، ونقذف بأنفسنا إلى قبو العالم. نحكم إغلاق أبوابه، نرمي بمفاتيحه إلى رياح الصحارى، ثم نقضي العمر في انتظار عودة ذات النفس، لكن بدون نفس.

[رابط الكتاب]

 

ثلاثة رجال وامرأة لـ إبراهيم عبد القادر المازني

الصفحات منthlatha

التاريخ السري للإمبراطورية الأمريكية لـ جان بركنس

 

08Tarekhsri

في مذكراته المذهلة، إعترافات رجل إقتصاد مأجور، التي بقيت لأكثر من عام في صحيفة نيويورك تايمز على لائحة الكتب الأكثر مبيعاً، يكشف جان بركنس تفاصيل دوره في السبعينات والثمانيات من القرن الماضي، في مكائد الشركات العالمية التي خلقت واقعياً إمبراطورية أمريكية.
يتكشف فضح هذه المشاهد الأسرة والدائرة خلف الكواليس، عن رائعة سينمائية نراها من خلال عيون رجل ساعد مرة في تشكيل هذه الإمبراطورية.
والآن في التاريخ السري للأمبراطورية الأمريكية، يركز المؤلف على البقاع الساخنة حول العالم معتمداً على لقاءات مع رجال إقتصاد مأجورين آخرين، عملاء، رجال إستخبارات،CIA، صحفيين ونشطاء، ويدقق في الأزمة الجيوسياسية الحالية. حيث يكمن عدم الإستقرار في طبيعة سلوكها؛ إنه من الواضح أن العالم الذي خلقناه هو عالم خطر وبقاؤه كما هو لم يعد ممكناً. كيف وصل إلى هنا؟ ومن هو المسؤول؟ ما العمل المجدي الذي قمنا به؟ وعلى حساب من؟ ماذا نستطيع أن نفعل لتغيير الأمور من أجل الأجيال القادمة؟
يكشف بركنس، في إجابته عن هذه الأسئلة وغيرها، عن التاريخ السري وراء الأحداث التي حددت عالمنا.
بدءاً من الجيش الأميركي في العراق إلى البنية التحتية لإقتصاد أندونيسيا النامي، من متطوعي فرق السلام في إفريقيا إلى العملاء في فنزويلا، يفضح المؤلف شبكة الفساد وخدع الشركات الكبرى، منذراً لكنه واعداً ينتهي كتاب التاريخ السري للأمبراطورية الأمريكية بنظرة ثاقبة واضحة إلى المستقبل لخطة متعاطفة لإعادة صياغة العالم.

[رابط الكتاب]

 

أوراق العشب لـ والت ويتمان

 

الصفحات منawraq

هذا الكتاب قراءة في شعرية “والت ويتمان” الأميركي المولود عام 1819م والمتوفى في عام 1892م نقلها إلى العربية “سعدي يوسف”.

يعتبر “والت ويتمان” شاعر المحسوس والواقع المعيش والمفردة السائرة، أما أمريكيته فإنها “تتبدى في معظم قصائده” حتى قصائد الحب تحمل تحية خفية أو صريحة إلى الأرض والناس في هذه القارة؛ إن حدود أميركا تمتد عميقة في القلب.. إنها تمتد في صورة الأم والطفل، وفي الرايات المزدحمة بالنجوم والأشرطة، ويندر أن تجد شاعراً وطنياً تغنى بالأماكن وأسمائها… مثل “والت ويتمان”… لكن أميركا بالنسبة “لويتمان” ليست فقط أرض الحدود والناس والطير والحيوان إنها أيضاً الأرض التي ينبغي أن ترتفع فيها شارة الديمقراطية يقول: تعالوا… سأجعل هذه القارة خالدة… سأخلق عليها أسمى جنس طلعت عليه الشمس… سأخلق أرضين سماوية رائعة… بحب الرفاق… بحب الرفاق الدائم مدى الحياة… سأزرع الرفقة… سأبني مدناً متعانقة بالأذرع… بحب الرفاق… بحب الرفاق الرجولي… لك مني هذا… أيتها الديمقراطية… من أجلك، يا امرأتي… لك… لك أغني هذه الأغاني”.

هذا، ويتضمن الكتاب قصائد مختارة من “أوراق العشب” التي اعتبرها “سعدي يوسف” نسمة شعرية صحية، بين الكثير الكثير مما يترجم من شعر إلى اللغة العربية…

[رابط الكتاب]

 

تاريخ الإستشراق وسياساته : الصراع على تفسير الشرق الأوسط لـ زكارى لوكمان

BCQDZP_CAAAQyvm

زكاري لوكمان – أستاذ التاريخ الحديث للشرق الاوسط بجامعة نيويورك- يقدم فى هذا الكتاب مسحًا واسعًا لتطور المعرفة الغربية بالإسلام وبالمنطقة التى نطلق عليها اليوم «الشرق الأوسط». ويناقش بادئًا بالتصورات الإغريقية والرومانية القديمة، الإدراك الأوروبى للإسلام، منذ ظهوره فى القرن السابع الميلادى وحتى الآن، مع الاهتمام بصفة خاصة بعصر الاستعمار الأوروبى، وفترة تعميق التورط الأمريكى فى المنطقة وسوابق هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية. وخلال ذلك يستكشف «لوكمان» كيف درس الباحثون وغيرهم فى الغرب الإسلام والشرق الأوسط وصوروهما، مركزًا على ثنائية الشرق/الغرب وكيف أصبحت طريقة مهمة لتقسيم العالم وكيف أثرت علاقات السلطة على المعرفة البحثية. ويهتم هذا الكتاب بصفة خاصة بالأفكار والسياسات والنقاشات التى شكلت دراسات الشرق الأوسط في الولايات المتحدة عبر نصف قرن، بما فى ذلك المناظرات حول نقد إدوارد سعيد فى كتابه «الاستشراق» ذى التأثير الواسع، والذى صدر فى 1978. ويربط هذا الكتاب العديد من قضايا حاضرنا الحرجة، مثل التطرف الإسلامى والإرهاب و«صدام الحضارات» وسياسة الولايات المتحدة فى المنطقة بسياقاتها التاريخية والسياسية والفكرية الأوسع.

[رابط الكتاب]

ملاحظة : الكتاب غير محمي بكلمة سر ولفتحه يرجى استعمال أحدث إصدار من قارئ ملفات pdf

 

أزمة نظام : الرأسمالية والعولمة في مأزق لـ عبد الحي زلوم

 

969529_672329812781932_2117453408_n

في كتاب نذر العولمة 1998، بين الكتاب أن النظام الرأسمالي قد ركب ثورة المعلومات لينتج عنه اقتصاد سماه الكتاب بالنظام المعلومالي بحيث أصبح هناك اقتصادان: اقتصاد حقيقي منتج، واقتصاد طفيلي معلومالي يعيش على المضاربة على الاقتصاد الحقيقي ليربكه وينهكه، وليحول أسواق المال إلى كازينوهات للمقامرة تصب في جيوب بارونات المال العالميين ووول ستريت.

وبين ذلك الكتاب بأن هذا النظام الطفيلي قد تم فرضه على العالميين تحت اسم العولمة. وتم مهاجمة جميع الأنظمة المغايرة لهذا النظام المعلومالي الإنجلوساكسوني بوتيرة تسارع بعد انبعاج الاتحاد السوفيتي. وكانت مؤسسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة الحرة أدوات استخدمت في عملية التطويع هذه تحت اسم العولمة والتي عرفها الكاتب في محاضرة له في جامعة هارفارد بأنها العملية التي تسعى لتطويع الدول لتصبح جمهوريات موز في خدمة الإمبراطورية الأمريكية وبارونات المال العالميين.

في كتابه إمبراطورية الشر الجديدة (2003) بين الكاتب أن الاقتصاد الأمريكي خرج من التسعينات من القرن الماضي منهكاً بفقاعة اقتصادية كانت أشبه بفقاعة العشرينات من القرن الماضي التي سبقت الكساد الكبير. وأعرب الكاتب أن ما أسمي الحرب على الإرهاب أو ما يسميه آخرون حرب الإرهاب كانت حروباً لمحاولة الهروب إلى الأمام من تلك الفقاعة.

في كتابه حروب البترول الصليبية (2005) بين الكاتب في فصل الكتاب الأخير وعنوانه “الإمبراطورية الأمريكية: نهايتها بأزمة قلبية اقتصادية “بل الاقتصاد الأمريكي غارق ومدمن على الديون والتي وصلت إلى حدود غير مسبوقة لا يتحملها أي اقتصاد، وتنبأ بأن فقاعة العقارات ستكون الشعرة التي ستقصم ظهر البعير.

في هذا الكتاب “أزمة نظام” يبين الكاتب أن هذا النظام قديمة جديد وجديدة قديم. يعيش على الحروب والسلب لثروات الشعوب. وأن “تاريخ صلاحيته” قد انتهت، وأن نظاماً اقتصادياً سياسياً اجتماعياً آخر هو الآن مطلباً عالمياً. وهو في مرحلة آلام المخاض في هذه الأيام.

[رابط الكتاب]

 

الكتاب غير محمي بكلمة سر ولفتحه يرجى استعمال أحدث إصدار من قارئ ملفات pdf

 

الموت في البندقية لـ توماس مان

الصفحات منalmwt

كتب توماس هذا العمل القصصي المرهف في مرحلة أولى من حياته الأدبية وبالتحديد عام 1911، في وقت كان لم يحصل بعد الانعطاف في مساره الفكرية والإنساني، نحو الديمقراطية والتقدم. إلا أن بالإمكان القول إن الملامح العامة لأدب “مان” تجد فيه أرضية خصبة وكثيفة. إننا واجدون في هذا النتاج التشاؤم العميق الذي ورثه “مان” عن شوبنهاور مقترحاً بطغيان الموت وهيبة العدم، كما نفع على نفاذ الصبر مبعد الرؤيا والرهافة السيكولوجية الخارقة التي كان توماس مان يعجب بها لدى نيتشه، وهي المفاهيم الأربعة الأساسية التي حددت الروح الألمانية عبر الأدب خلال قرون، عنينا الثقافة والموسيقى والبروتستانتية وحس الواجب.

إن الشخصية المركزية في الموت في البندقية روائي كهل ذو شهرة أوروبية، لكونه بالضبط يتمتع بحساسية فنان وتخطى منتصف العمر فسيكون عرضه لتلك الانحرافات المفاجئة وذلك الهذيان المؤدي إلى الموت، إن الانبهار المميت الذي يمكن أن يمارسه الجمال الجسدي هو الموضوع الذي يعالجه “مان” في هذه الأقصوصة” إلا أن الجمال هنأن يقود إلى الاضطراب الرهيب في الروح، إلى فقدان التوازن، إلى الموت.

إن “غوستاف آشنباخ” الذي شعر باشمئزاز عميق من الشيخ المتصابي في بداية سفرته إلى البندقية، لا يعتم أن يسقط في الخطيئة “ذاتها التي كانت أثارت قرفه في السابق”. إن حبه لتادز يو المراهق الجميل، هذا الحب المفاجئ، الحب الصاعق، الذي يرافق مشهد الجمال الساحق، يدفعه في نهاية المطاف إلى أنواع التبرج، والتزين التي يستعيد بها بعض مظاهر الشباب المزيفة التي طالما استفزته ونفرته.

إن الجمال هنا هو الطريق إلى الهاوية، واشنباخ يسير إليها دون مرد، إن دراما لجسد والروح تلك ستنتهي بدمار “آشنباخ” وموته. إى أن الفنان المنتهي هذه النهاية المأساوية هنا بعد انفلات طاقاته المكبوتة وقوى نفسه الجامحة ليس كائناً فرداً، إنه ألمانياً التي تنفلت فيها قوى جامحة على المستوى الجماعي فيما بعد، فيما تعيش البورجوازية مرحلة انحطاطها، تماماً كما تنبأ ماركس قبل ذلك بعشرات السنين حين قال: “سوف تجد ألمانيا نفسها هكذا ذات صباح على مستوى الانحدار الأوروبي قبل أن تكون عرفت يوماً مستوى التحرر الأوروبى”

[رابط الكتاب]

 

حصاد السنين لـ زكي نجيب محمود

 

الصفحات من7asad

أحس الكاتب انه وقد بلغ الخامس والثمانين من عمره وانتابته عوامل الضغف والمرض انه قد اقتربت سيرته الثقافية من ختامها، مما أوحى له بأن يكتب هذا الكتاب ليقدم به إلى قارئه صورة للحساة الثقافية كما عاشها أخذا وعطاء وهى حياة طال أمدها حتى بلغ- عندكتابة هذه السطور- ما يزيد قليلا على ستين عاما. بدأت قبيل سنة 1930، وطالت حتى أوشك الزمن على الدخول في سنة 1991 ولقد حرص الكاتب أشد الحرص على ان يصور حياته العلمية والأدبية خلال هذه الفترة الطويلة في نزاهة يتجرد بها عن الهوى ما كان ذلك في مستطاع البشر.

وسوف يرى القارئ أنه إنما يشهد الحياة الثقافية المصرية العربية في عمومها منظورا إليها بمنظار مواطن مصري عربي، شاءت له فطرته أن يجعل تحصي العلم وكسب الثقافة شاغلا له، ثم نشر ذلك العلم فيمن تولى تعليمهم في قاعات الدرس وكذلك إعداد ما قد تشربه من ثقافة فيما كتبه لينشر في جمهور القارئين.

[رابط الكتاب]

 

غرام سوان لـ مارسيل بروست

 

الصفحات منghram

“سيدي الساعة الآن الثامنة والمزين هنا, قلت له أن يعود من جديد بعد ساعة ولكن هذه الكلمات, عندما كانت تعبر أمواج رقاده, حيث كان “سوان” مستغرقاً فيه, لم تكن تصل حتى حدود إدراكه إلا وهي تعكس عليها هذا الإنحراف كما في قعر المياه شعاع ما يبدو وكأنه شمس وكما أيضاً قبل قليل صوت الجرس, حيث يتخذ في عمق هذه الهوى رنين ناقوس الخطر, كان قد ولّد أسباب الحريق. ولكن الإطار الذي كان أمام عينيه تطاير كالغبار, فتح عينيه, سمع لآخر مرة صوت إحدى موجات البحر حيث كانت تبتعد ألمس خدّه, كان جافاً, رغم أنه كان يتذكر إحساس المياه الباردة وطعم الملح. نهض.. ارتدى ملابسه. كان قد أتى بالمزين باكراً لأنه كان قد كتب قبل ليلة لجدي أنه كان سيأتي بعد الظهر إلى “كوبراي”, عندما علم بأن السيدة “دوكوبريور”-الآنسة لوغروندان-كانت ستمضي هناك بعض الأيام, جامعاً في ذاكرته, بالإضافة إلى جاذبية هذا الوجه الفتي مثيلتها عن القرية, حيث لم يكن يذهب إليها منذ مدة طويلة جداً, كانا يقدمان له معاً إغراءً كان قد دفعه في النهاية إلى مغادرة باريس لبضعة أيام. كما الصدف المختلفة, التي تضعنا أمام بعض الأشخاص لا تتناسب مع الوقت حيث نحبهم خلاله, ولكن, مجتازة الوقت, بإمكانها أن تحدث قبل أن يبدأ وتكرر بعد أن ينتهي, الزيارات الخاطفة الأولى, حيث يفعلها في حياتها شخص, قدره أن يعجبنا فيما بعد, يأخذ الرجوع إلى الماضي في نظرنا قيمة تحذير, ودلالة على المستقبل”.

تحكي الرواية قصة عاطفية ضمن أجزاء رومانسية متداخلة مع مناخات العائلات الأرستقراطية الإنكليزية. “سوان” البطل المحوري شخصية متميزة, وكان قد حدد حياته ضمن إطار العلاقات الإجتماعية, والأحاديث التي تدور في أروقة تلك المجالس, يقع سوان في غرام “أوديت” وتجري الأحداث خارج التوقعات. يتابع القارئ الرواية بشغف مستمتعاً بالأسلوب السلس والمناخات الرومانسية التي تشده إلى نهاياتها.

[رابط الكتاب]

 

 

الإنتحار لـ إميل دوركايم

05Alent7ar

يتداول الناس كثيراً في أحاديثهم كلمة الانتحار، حتى ليمكن الظن بأن معناها معروف من الجميع، وأن تعريفها لا طائل منه. غير أن كلمات اللغة المستعملة، مثلها مثل المفاهيم التي تعبر عنها غالباً ما يشوبها الغموض في الواقع. لذا فإن العالم الذي يستعملها مثلما يسمعها من ألسن الناس،دون أن يخضعها لتمثيلات أخرى يتعرض لأفدح الالتباسات. ليس فقط لأن مفهومها فضفاض يصعب تحديده، حيث أنه يتغير من حالة إلى أخرى بحسب مقاصد الكلام، بل لأن التصنيف الذي تنتج عنه لا يصدر عن تحليل منهجي أيضاً ولكنه ينقل فقط انطباعات مبهمة لدى العامة من الناس، وهو ما يفضي دوماً إلى جمع طائفة من الظواهر متباينة أشد التباين تحت عنوان واحد، دونما تمييز، أو إلى تسمية وقائع ذات طبيعة واحدة بأسماء شتى. فإذا انسقنا إذن وراء المفهوم الشائع فنحن نجازف بأن نميز ما ينبغي أن يكون ملتبساً، أو نغلف بالغموض ما ينبغي أن يكون متميزاً، فنهمل على هذا النحو القرابة الحقيقية بين الأشياء، ونسيء بالتالي، فهم طبيعتها. فنحن لا نفسر الأشياء إلا عن طريق المقارنة بينها. لذا فإن أي بحث علمي لا يمكنه بلوغ غايته إلا إذا استند إلى حوادث قابلة للمقارنة، وهو لا يدرك النجاح إلا بقدر ما يكون أكثر ضماناً لجمع كافة الحوادث التي يمكن مقارنتها، بعضها ببعض، بنحوناجح. غير أن تلك القرابة الطبيعية بين الكائنات يتعذر الوصول إليها وفهمها بنحو يقيني عبر معاينة سطحية على غرار تلك التي ينتج عنها المصطلح العامي الشائع. وهكذا فإن العالم لا يسعه أن يتخذ، كموضوعات لأبحاثه مجموعات الحوادث التامة التكوين حسبما تتداولها كلمات اللغة الشائعة ولكنه ملزم بأن يكوّن هو نفسه مجموعات الحوادث التي يرغب بدراستها، ابتغاء أن يمنحها المجانسة والخصوصية اللازمتين لها كي يتمكن من معالجتها معالجة علمية. على هذا الغرار، فإن عالم النبات، حين يتحدث عن الأزهار أو الثمار، وعالم الحيوان حينما يتحدث عن الأسماك أو الحشرات يختاران مختلف تلك الألفاظ بالمعاني التي كان عليهما تحديدها مسبقاً.

[رابط الكتاب]

 

العلم والحقيقة : تأملات عن الأمل والأكاذيب والعلم والحب لـ ريتشارد دوكنز

 

Pages from 3elm

الأصولية الإسلامية والأصوليات الدينية الأخرى لـ د . عماد علي عبد السميع حسين

 

كيف سقطت الدولة العثمانية ؟ إعداد : سليمان بن صالح الخراشي

 

الأوتار الفائقة : نظرية كل شيئ ؟ لـ بول ديفيس & جوليان براون

 

09Awtar

نظرية الاوتار الفائقة هي عبارة عن مجموعة من الافكار الجديدة المترجمة علميا لغرض فهم الكون اكثر و فهم خصائصه و لها افتراضات عدة متعلقة بالأجسام الموجودة في الوجود ابرزها التحرك الدائم اي ان كل شيئ موجود يتحرك دائما…. الامر شبيها او هو عبارة عن سيمفونية اوتار غير قابلة للسكون. تمشي هذه النظرية و بكل اختصار الى ان مستوى التكبير ينطوي بالمراحل التالية: المستوى العياني المستوى الجزيئي المستوى الذري المستوى النووي مستوى الاوتار كما تعتبر ان الكون متعدد الابعاد و تصل ابعاده الى 21 بعدا تم اختزالها في 10 او 11 بإعتبارها منطوية على نفسها. كما تجزم ان كوننا ليس الى مساحة قليلة من فضاء واسع يضم اكوانا عدة و بأبعاد مختلفة و احتمال ان هذه الاكوان الاخرى تحكم بقوانين ممثالة لقوانينا الفيزيائية او مختلفة تماما. ابرز المشاكل التي تواجهها هذه النظربية هي و جود نظريتين ضخمتين متعارضتين يسدان الطريق امامها بالافتراضات و التفسيرات المختلفة ….. نظرية النسبية العامة التي تفسر الجاذبية و خصائصها على الاجسام الضخمة و ميكانيكا الكم التي تهتم بالاجسام الصغيرة. و اذا حالف هذه النظرية النجاح فقد يؤول ذالك الى دمج كل القوى الطبيعية تحت مظلة معادلة واحدة تحكم كل قوانين هذا الكون مثل ما كان يحلم البرت اينشتاين الى توحيد الجاذبية مع القوة الكهرومغناطيسية فقد كان هو الآخر معجبا بما انجزه جيمس ماكسويل الذي تمكن من توحيد القوتين الكهربائية و المغناطيسية ضمن تلك التي تعرف بالقوة الكهرومغناطيسية.

[رابط الكتاب]

 

 

الاعجاب بالموضوع

18 تعليقات على “82 كتاب جاهز للتحميل مع صورة الكتاب + نبذة عنه

  1. شكرا جزيلا على هذا العمل الجبار وعلى السهولة التامة في تحميل ما زخر الفكر الانساني المبدع اتمنى ان تكثف مجهودكم في هذه الميادين العلمية اتمنى ان توفر كتاب الفتوحات المكية جزاكم الله كل خير

  2. هناك تنوع ثري وذكي في اختيار الكتب ننتظر منكم المزيد كما نشكركم على سهولة التحميل بورك فيكم

  3. شكرا على هذه المكتبة الزاخرة بالمعلومات الوفيرة الفاخرة
    ولي طلب: أريد تحميل كتاب المغني في أبواب التوحيد والعدل الجزء الرابع فهو موجود مفقود، موجود في المواقع فإذا حملته وجدته جزءا آخر هو الجزء الخامس على ما أظن، فالرجاء إنزال هذا الجزء الرابع إلى الشبكة وأجركم على الله.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s